• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

غضب «هندي» أميركي من إطلاق باكستان مدبر اعتداءات مومباي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 أبريل 2015

ملاحظة هذا الخبر غير مدسك ارجو العلم وشكراً

إسلام آباد، نيودلهي (وكالات)

أطلقت باكستان أمس سراح أحد 7 موقوفين في إطار قضية اعتداءات مومباي التي أوقعت 166 قتيلاً يوم 26 نوفمبر عام 2008، وهو زكي الرحمن الأخوي، ما أغضب الولايات المتحدة والهند التي تتهمه بأنه مدبر تلك الاعتداءات.

وصرح مسؤول في إدارة مصلحة السجون الباكستانية بأنه تم الإفراج عن الأخوي بكفالة من سجن «أديالا» خارج إسلام بأمر المحكمة العليا في لاهور.

وشجبت الهند القرار الباكستاني على الفور. وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الهندية في نيودلهي إن الإفراج عن الأخوي يشكل «نبأ مخيباً جداً للآمال واهانة لضحايا هجوم مومباي». وأضاف «على المجتمع الدولي النظر بجدية إلى اللغة المزدوجة لباكستان حول الإرهاب».

كما ندد المتحدث باسم الخارجية الاميركية جيفري راثكي بخطوة باكستان. وقال «نحن قلقون للغاية إزاء اطلاق سراح الأخوي بكفالة. الاعتداءات الإرهابية شكلت ازدراء بأمن وسلامة البلدان كافة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا