• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

زار حديقتي دبي للفراشات والزهور مصطحباً نجليه الجليلة وزايد

محمد بن راشد: توفير مساحات خضراء في الدولة لإسعاد الناس والحفاظ على بيئتنا نظيفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 أبريل 2015

دبي(وام)

دبي (وام) زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مصطحباً نجليه الشيخة الجليلة والشيخ زايد حديقة دبي للفراشات في منطقة البرشاء في دبي مساء أمس. وتفقد سموه مكونات الحديقة التي تغطي ما مساحته 4500 متر مربع من الأرض منها 2000 متر مربع لبيت الفراشات الذي يضم 26 نوعاً من الفراشات، بالإضافة إلى حديقة الزهور التي تسر عيون الناظرين بألوانها وأنواعها المختلفة التي تصل إلى 120 نوعاً من الزهور والورود. وتضم «حديقة دبي للفراشات» وهي أول حديقة مغطاة في العالم متحف الفراشات ومرافق خدمية وترفيهية للزوار الذين يصل عددهم ما بين 2000 و3000 زائر يوميا. كما عرج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ونجلاه يرافقهم خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي «على» حديقة دبي للزهور «دبي ميراكل جاردن» التي تبلغ مساحتها نحو مليوني قدم مربعة وتعد أكبر حديقة للزهور في العالم إذ يزرع فيها خمسة وعشرون نوعاً من الورود والزهور بخمسة وسبعين لوناً مختلفاً حيث تشكل لوحة جميلة مرسومة بأيدي مصممين بارعين أضفوا بإبداعاتهم سحراً على الحديقة التي يغطي جزءاً من مساحتها 120 مجسماً من الزهور مصممة كمجسمات دائمة تعكس جمالية الحديقة والغرض من إنشائها ودورها في تنشيط السياحة العائلية في البلاد وإزدهارها وتنويع مقوماتها ومكوناتها. واستمع سموه خلال جولته في الحديقتين اللتين طورتهما شركة «عقار للحدائق الوطنية» إلى شرح من مديرهما المهندس عبدالناصر رحال الذي صمم مع مهندسين آخرين هذين المعلمين البارزين «حديقة دبي للفراشات» و«دبي ميراكل جاردن» اللتين باتتا وجهة سياحية يعشقها الصغار قبل الكبار. صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أبدى إعجابه بهذا العمل الهندسي الرائع الذي يضاهي تصاميم عالمية في مجال تنظيم الحدائق التي تعتبر متنفساً للناس من مختلف الأعمار وعاملًا مهماً في الحفاظ على البيئة وجمالها ونقائها. وبارك سموه الجهود التي تبذل في سبيل توفير مساحات خضراء في الدولة لإسعاد الناس وإدخال البهجة إلى قلوبهم خاصة شريحة الأطفال وكذا الحفاظ على بيئتنا المحلية نظيفة والمساهمة في تخفيف التلوث البيئي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض