• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

مشاركون بمجلس شرطة أبوظبي الرمضاني واستضافه محمد بن كردوس

الأمن مسؤولية مجتمعية .. وكفاءة الأجهزة الشرطية تدعم استقرار المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يونيو 2017

جمعة النعيمي (أبوظبي)

طالب مشاركون بمجلس القيادة العامة لشرطة أبوظبي الرمضاني، الذي استضافه اللواء الركن متقاعد محمد بن كردوس العامري، عضو المجلس الوطني الاتحادي، بالأمس في منزله بأبوظبي، بتعزيز دور الإعلام في رفع مستوى الثقافة القانونية لأفراد المجتمع بمختلف فئاتهم العمرية وبما يتناسب مع ثقافاتهم.

وأجمع المتحدثون في المجلس على أنه رغم تعدد الثقافات والجنسيات في الإمارات، ورغم التحديات التي تواجه الأجهزة الشرطية والأمنية، فإن الشرطة تعمل بفعالية لتحقيق أعلى درجات الأمان، لتصبح الإمارات في مصاف الدول الأكثر أمناً واستقراراً.

وأدار حوار المجلس محمد الحمادي، المدير التنفيذي لقطاع النشر في «أبوظبي للإعلام»، رئيس تحرير صحيفة الاتحاد، حول «آلية مكافحة الجريمة ودور الجمهور في المحافظة على الأمن».

وأوضح الحمادي بأن دور الجمهور لا يقل أهمية عن دور الشرطة، وبأن المجالس الرمضانية ضرورة لا بد منها لنقل الخبرات والمهارات والمعرفة لرفع ثقافة الفرد، مشيراً إلى أن مفهوم الأمن لم يعد كما كان في السابق بل تغير بشكل كبير، وأن كل فرد في المجتمع مسؤول عن أمن واستقرار البلد.

وتطرق الحمادي إلى 4 محاور رئيسية للمجلس تناولت: آلية مكافحة الجريمة بشكل عام والتحديات التي تواجه قطاع مراكز الشرطة والتحقيق والمتمثلة في ثقافة الإبلاغ عن الجريمة، وتحدي تنوع الثقافات والجنسيات في الدولة وأثره على الأمن، والجرائم الأكثر شيوعاً وتحديات مواجهتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا