• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دار زايد للثقافة الإسلامية تنظم الحفل السنوي لطلابها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

نظمت دار زايد للثقافة الإسلامية صباح أمس حفلها السنوي للطلاب الذين استكملوا المراحل التعليمية الثلاث (التأسيسية والمتوسطة والمتقدمة)، وذلك بمركزها الرئيسي في منطقة شعاب الأشخر بالعين.

حضر الحفل الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس مجلس الإدارة وأعضاء المجلس، وشركاء الدار من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ودائرة القضاء، وصندوق الزكاة، والدكتورة نضال الطنيجي المدير العام للدار ومديرو الإدارات ورؤساء الأقسام والموظفون.

بدأ الحفل بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم لأحد الطلبة، ثم كلمة الدار التي ألقتها الدكتورة نضال الطنيجي المدير العام للدار، والتي أكدت فيها التزام الدار بالنهج السامي للقيادة الحكيمة في الإمارات في تعليم مبادئ الدين السمحة وأخلاقه الإنسانية الرفيعة، والجهد المتواصل لتحقيق رؤية مؤسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان –طيب الله ثراه، حتى تكون الدار مؤسسة رائدة في نشر الثقافة الإسلامية، والعمل على إبراز الصورة الحضارية اللامعة للإسلام بحقيقته وجوهره، وفق المنهج الوسطي المعتدل.

وأشارت الطنيجي إلى أهم الإنجازات التي حققتها دار زايد للثقافة الإسلامية في العام الماضي، والتي تلخصت في إنجاز المرحلة الأولى من مشروع ترجمة مناهج المرحلة التأسيسية وملحقاتها السمعية والبصرية إلى ست لغات مختلفة، هي اللغات الفلبينية، والصينية، والأثيوبية، والتاميلية، والروسية، والسنهالية، بالإضافة إلى مشاركة الدار كناشر في معرضين للكتاب هما معرض عجمان الدولي للكتاب في شهر يناير 2013، ومعرض أبوظبي الدولي للكتاب في شهر أبريل 2013، وإيفاد عدد من المهتدين الجدد لأداء مناسك الحج والعمرة.

كما تم إنجاز 60% من مشروع مناهج الدار التعليمية للمرحلة المتوسطة ومناهج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، واختتمت الدار العام الماضي بعقد مؤتمر أبوظبي الأول لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

وفي كلمة للخريجين ألقاها أحد الطلبة وقدم فيها الامتنان والشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للرعاية المتواصلة والدعم اللامحدود لتمكين «دار زايد» من تحقيق رسالتها في تثقيف المهتدين الجدد ودمجهم في المجتمع الجديد. وفي ختام الاحتفال قام الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس مجلس إدارة دار زايد للثقافة الإسلامية، بتكريم أعضاء لجنة مؤتمر أبوظبي للغة العربية، والمعلمين والطلبة المتميزين والخريجين. (العين - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض