• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«بيك دو ميدي» يراقب النجوم من أعالي جبال فرنسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 أغسطس 2016

بانيير دو بيغور، فرنسا (أ ف ب)

يشكل مرصد «بيك دو ميدي» في جنوب غرب فرنسا مقصداً مهماً لعلماء الفلك، يمكنهم فيه استخدام الأجهزة المتطورة لرسم خرائط لسطح القمر أو دراسة الإشعاعات الكونية أو مراقبة البرق في أعالي الغلاف الجوي للأرض، إضافة إلى قياس الحقول المغناطيسية للنجوم.

على القمة الجبلية المكسوة بالثلج، تتوزع قباب المرصد على ارتفاع ألفين و877 متراً، على مشارف وديان غارقة في الضباب، رغم حلول فصل الصيف.

تأسس هذا المرصد في عام 1873، وهو يشكل منذ ذلك الحين مختبراً لعلماء راغبين في الاستفادة من مزاياه الجغرافية والمناخية التي تجعل منه مكاناً فريداً من نوعه. فالقمة أعلى من كل البقاع المجاورة في مرتفعات البيرينيه، والطقس فيها مستقر، وهي أقل رطوبة وتلوثاً بالغبار والرذاذ، الطبيعي منه وكذلك الناجم عن الأنشطة الصناعية، الأمر الذي يؤمن ظروفاً مناسبة لمراقبة الفلك يندر توافرها في أماكن أخرى.

ويقول المؤرخ جان-كريستوف سانشيز: «أول أعمال المراقبة العلمية جرى هنا في عام 1681، وكان لمراقبة النبات». بعد ذلك تطورت الأمور، وباتت القمة مركزاً لرسم الخرائط وقياس درجات الحرارة والضغط الجوي والزلازل، فكان العلماء يقصدون القمة في رحلات علمية في القرنين السابع عشر والثامن عشر.

وفي عام 1881 استقر هناك فريق علمي لدراسة الأحوال الجوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا