• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

حملة الجولف جمعت 66 ألف درهم

كايمر يشارك في «تبرع بطوبة» لمركز أبوظبي للرعاية الخاصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

سجلت المبادرة الخيرية دعماً لحملة «تبرع بطوبة» التابعة لمركز أبوظبي للرعاية الخاصة، التي أطلقتها شركة الإمارات للسيارات في أبوظبي بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي بهدف جمع تبرعات نجاحا مميزا، وأقيمت الحملة ضمن فعاليات بطولة أبوظبي للجولف التي اختتمت أمس الأول.

وقامت الحملة على فكرة أنه كلما ارتفع عدد الياردات التي يضربها لاعبو الجولف الذين ترعاهم مرسيدس-بنز من نقطة الانطلاق خلال أيام البطولة، كلما ارتفع المبلغ الذي سيتم التبرع به من قبل الشركة ومجلس أبوظبي الرياضي لمساعدة مركز أبوظبي للرعاية الخاصة في جمع المبلغ اللازم لبناء مدرسة جديدة الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقامت شركة الإمارات للسيارات ومجلس أبوظبي الرياضي بتسليم شيك بقيمة 66,976 درهم إلى مركز أبوظبي للرعاية الخاصة بحضور أحمد عبدالله القبيسي، مدير إدارة التسويق والاتصال لمجلس أبوظبي الرياضي، وريم محمد الفهيم، نائبة رئيس مجلس الإدارة لمركز الرعاية الخاصة، وفرانك بيرنتالر، الرئيس التنفيذي لقسم المركبات لمجموعة الفهيم، إلى جانب عدد من طلاب مركز أبوظبي للرعاية الخاصة.

وقال نجم الجولف العالمي مارتن كايمر: يشرفني أن أكون جزءاً من هذه المبادرة الإنسانية لدعم مركز أبوظبي للرعاية الخاصة في مساعدتهم للتلاميذ، خصوصاً وأنني أدعم هذه الحملة من خلال ممارسة الرياضة، لقد كان للجولف تأثير كبير في حياتي على مر السنين، وسيسعدني دائماً أن أساهم في مد يد المساعدة للأطفال». وقال أحمد عبدالله القبيسي «يسرنا التعاون مع مبادرة شركة الإمارات للسيارات في تقديم الدعم لمركز أبوظبي للرعاية الخاصة، ومن خلال إطلاق هذه الحملة الإنسانية خلال بطولة أبوظبي للجولف، تقدم شركة الإمارات للسيارات نموذجاً رائعاً للالتزام بدعم شريحة اجتماعية هامة تحتاج إلى جهودنا الجماعية لمساعدتها في التغلب على تحديات الإعاقة الجسدية والمعرفية والحركية». وقال فرانك بيرنتالر: تعكس هذه الحملة التزامنا المستمر بتقديم الأفضل للمجتمع والمساهمة في تحقيق تغيرات إيجابية على حياة أبنائه. إن المسؤولية الاجتماعية تعد مكوناً أساسياً وأصيلاً في الثقافة المؤسسية لمجموعة الفهيم وشركة الإمارات للسيارات، وتحرص شركة الإمارات للسيارات على التعاون مع أبرز الرياضيين والفعاليات الرياضية الكبرى لدعم القضايا الاجتماعية والبيئة، وتمكين الشباب والمحرومين وذوي الاحتياجات الخاصة». وقالت ريم محمد الفهيم «يعود نجاح الحملة إلى مشاركة فاعلة لأفراد المجتمع في الحملة، وتقوم الشركات بدور فعال في توفير الموارد اللازمة لدعم رفاهية المجتمع ودمج فئة ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع، وتتمثل رؤية مركز أبوظبي للرعاية الخاصة في تأهيل وتمكين الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة ليصبحوا أشخاصاً فاعلين ومنتجين في المجتمع. وأضافت: نحن ممتنون لمؤسسات مثل مجلس أبوظبي الرياضي وشركة الإمارات للسيارات لالتزامهم الدائم بمسؤولياتهم الاجتماعية عبر تقديم الدعم للمؤسسات والمبادرات النبيلة التي تسعى إلى مد يد العون والمساندة للطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، ونتطلع قدماً إلى يوم الافتتاح للمبنى الجديد في الباهية في سبتمبر المقبل الذي سنحتضن فيه عدداً أكبر من الطلبة، ويقدم المزيد من الخدمات لأفراد المجتمع الذين ساهموا في تحويل فكرة المدرسة إلى واقع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا