• الخميس 05 شوال 1438هـ - 29 يونيو 2017م

يقدم خدمات شرطية شاملة

«شرطة السعادة المتنقل» يرسم الفرحة على وجوه أهالي الظفرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

استفاد سكان منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي من الخدمات التي يقدمها مركز شرطة السعادة المتنقل بمديرية شرطة منطقة الظفرة، بعد إطلاقه مؤخراً، وذلك في إطار السعي المستمر لشرطة أبوظبي إلى تجسيد رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز السعادة لدى المجتمع الإماراتي بشرائحه وقطاعاته كافة، والعمل على تعزيز ثقة الجمهور بمستوى وجودة الخدمات التي تقدمها شرطة أبوظبي.

وأوضح العقيد سهيل سعيد الخييلي، مدير مديرية شرطة منطقة الظفرة، أن إطلاق شرطة أبوظبي لمركز شرطة السعادة المتنقل جاء لتلبية احتياجات سكان منطقة الظفرة، والتي تتسم باتساع القطاع الجغرافي وبُعد المسافات بين المدن، وذلك من أجل توفير الوقت والجهد، وتعزيز الشعور بالسعادة والإيجابية من خلال تقديم خدمات متميزة للجمهور.

وأشار إلى أن مركز شرطة السعادة المتنقل وجد ترحيباً من المواطنين والمقيمين والزوار في المنطقة، نسبة للمهام والخدمات العديدة التي يقدمها، مضيفاً أن المركز استقبل حتى الآن 350 زيارة من عدد من الجهات في المنطقة، وأجرى أكثر من 80 معاملة على الرغم من قصر فترة إطلاقه التي لم تتجاوز الشهر، مما يدل على أهمية ودور المركز من خلال الخدمات التي يقدمها للجمهور، إلى جانب دوره في تحقيق الأمن والأمان والطمأنينة لأفراد المجتمع.

وأفاد الخييلي بأن هناك خطة عمل لمركز شرطة السعادة المتنقل لتغطية مناطق الظفرة كافة من خلال توزيع أيام العمل على المدن والمناطق البعيدة ليقدم خدماته لسكان المنطقة كافة على مدار الأسبوع، مشيراً إلى أن المركز يقدم بعض الخدمات التي يتطلب الانتهاء منها جهداً ووقتاً من أفراد المجتمع، حيث تم تجهيزه بطواقم العمل المدربة على أداء المهام والواجبات كافة في المراكز الشرطية، إضافة إلى توفير أنظمة الاتصالات المتطورة ليمكنهم من أداء واجباتهم على الوجه الأكمل.

من جانبه، قال العقيد حمدان المنصوري، نائب مدير مديرية شرطة منطقة الظفرة: «إن مركز شرطة السعادة المتنقل يقدم العديد من الخدمات في إطار خطة عمله في منطقة الظفرة، حيث يشارك في المهرجانات التي تنظمها المنطقة، مثل مهرجان مزاينة الإبل، ومهرجان الظفرة، ومهرجان الظفرة للرياضات المائية، وغيرها من الفعاليات، حيث يقدم خدماته كافة لزوار المهرجانات والسياح الذين يزورون المنطقة». وأضاف المنصوري أن أكثر الخدمات طلباً هي خدمة إصدار شهادة حسن السير والسلوك، وذلك بسبب تقديمها فقط في مدينة زايد وطريف، والآن يقدمها المركز في المناطق كافة، فهي تشهد طلباً كبيراً من الجمهور، خصوصاً طلبة المدارس الثانوية والجامعات وفئات النساء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا