• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يتضمن 4 آلاف مصطلح

«زايد العليا» تصدر مشروع القاموس الإشاري الموحد للصم على مستوى الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

هالة الخياط (أبوظبي)

أطلقت مؤسّسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة أمس، القاموس الإشاري الموحد الخاص بدولة الإمارات العربية المتحدة، متضمناً حوالي 4000 مصطلح، ويوحد مصطلحات لغة الإشارة المحلية الإماراتية، ويوثقها في قاموس معتمد لاستخدامه في تدريس ودمج الطلاب الصم.

وسيستخدم القاموس، المتوقع الانتهاء منه بشكل كامل بداية العام المقبل، في مجال إعداد وتأهيل مترجمي لغة الإشارة من المواطنين، ومساعدتهم على إتقان لغة الإشارة الإماراتية.

وأعلن محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام للمؤسسة، خلال مؤتمر صحفي أمس رسمياً، مشروع القاموس الإشاري الذي بدأ العمل في إعداده عام 2012، وأوضح أن القاموس يهدف إلى جمع مصطلحات لغة الإشارة المحلية الإماراتيّة، وتوثيقها في قاموس معتمد لاستخدامه في تدريس ودمج الطلاب الصم بوصفه مرجعاً رئيساً، ويعمل على توحيد المصطلحات الإشاريّة العلميّة داخل الدولة، وضمان استخدام المصطلحات الإشاريّة وتداولها بشكل واسع، والمساهمة في رفع المستوى العلمي والثقافي للصم، وإثراء لغة الإشارة المحليّة وتوثيقها بما يضمن استمرارها وبقائها.

من جانبها، أوضحت مريم سيف القبيسي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسّسة أن المشروع الوطني يتميّز بمشاركة عدد من فرق العمل التي تمثل إمارات الدولة السبع، والتي تتكون من الأفراد الصم والسامعين على مستوى الدولة، حيث تولوا توزيع كلمات القاموس الإشاري وتبويبها في 26 باباً «قابلة للزيادة في مراحل التطوير المقبلة»، بالإضافة إلى تصوير الكلمات المبوّبة وتوثيقها.

من جانبه، قال محمد خميس الحدادي عضو مجلس إدارة المؤسسة مدير مركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، إن الفكرة بدأت العام الدراسي 2010 - 2011 من خلال الحاجة لوجود قاموس إشاري محلي للصم يضم جميع المفردات التي يتعامل بها الأشخاص من تلك الفئة، وتم تبني تلك المبادرة من قبل مركز العين، وتعاون المركز مع جمعية الإمارات للصم عقب تأسيسها، وتم تشكيل فرق العمل منذ مطلع عام 2012 بعضويّة عدد الجهات المعنية على مستوى الدولة، إضافة لجمعية الإمارات للصم الشريك الاستراتيجي للمشروع هي مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، ووزارة الشؤون الاجتماعية، ومركز كلماتي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض