• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

البلدية تستحدث قسم التأهيل تفادياً للخلافات

ملاك عقارات برأس الخيمة يشكون تقصيراً في تنفيذ مبان لقلة خبرة مقاولين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 أبريل 2015

هدى الطنيجي(رأس الخيمة)

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

شكا ملاك عقارات ومبان مختلفة وجود شريحة من المقاولين والاستشاريين ممن يتصفون بقلة الخبرة الأمر الذي يسهم في إيجاد نوع من التقصير في تنفيذ المباني وقلة المتابعة في مراحل عملية الإنشاء.

وطالبوا دائرة بلدية رأس الخيمة بضرورة اختيار الملاك للاستشاريين المؤهلين من ذوي الخبرة والكفاءة في هذا المجال ممن استوفوا الشروط المطلوبة التي حددت مسبقا من قبل قسم تأهيل الاستشاريين والمقاولين في الدائرة لتفادي الخلافات والنزاعات في مواقع البناء.

وأشار المواطن علي راشد إلى أن بعض مكاتب الاستشارات والمقاولات تعمل خلال استقبال العملاء على التعريف بمختلف المهام المنفذة المتعلقة بمراحل البناء والإنشاء وذلك وفقا لخطوات معتمدة وصحيحة على أن تتم متابعتها حتى الوصول بها إلى المراحل النهائية وتسليم المبنى بالشكل المطلوب بحسب المتفق عليه.

وذكر أن البعض وبمجرد دخول المبنى مراحل الإنشاء يظهر تراجعاً أو تقصيراً ونقصاً في المتابعة أو بذل الجهد في سبيل الانتهاء منه أو تسليمه بحسب المتفق عليه، الأمر الذي قد يخلق خلافات حادة بين الطرفين المعنيين بالعملية ويسهم في بعض من الأحيان إلى التوقف عن تنفيذ البناء أو قيام المالك وصاحب المشروع بالاستعانة بغيرهم من المكاتب والعودة والبدء من جديد في إعداد التخطيط الذي قد يعمل على إيجاد أخطاء كثيرة في المراحل المعتمدة من قبل المقاول الأول.

وأشار عبد الله الشحي، إلى أن هذه المشكلة قد تسهم أيضا في توجه المكتب والمقاولين نحو طلب المزيد من الأموال للانتهاء من تنفيذ المشروع بخلاف المتفق عليه في بداية الأمر إلى جانب عدم سعيهم وتقديمهم الجهد المطلوب للخروج بالشكل النهائي للمبنى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض