• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

منة فضالي تعود للسينما بـ«أنا عندي شعرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 أغسطس 2016

محمد قناوي (القاهرة)

تستعد الفنانة منة فضالي لبدء تصوير دورها في فيلم «أنا عندي شعرة» أمام محمد سعد، والذي تعود من خلاله إلى السينما بعد غياب ست سنوات، منذ تقديمها دور صغير بفيلم «الديلر» مع أحمد السقا عام 2010. وعادت منة إلى القاهرة قادمة من إجازة من باريس، وتعمل حالياً على التحضيرات الخاصة بدورها في فيلمها الجديد «أنا عندي شعرة» بطولة، إلهام شاهين، حسن حسني، لطفي لبيب، محمد حسني، تأليف وليد يوسف، وإخراج سميح النقاش، وإنتاج وائل عبد الله، ومقرر طرحه في موسم عيد الأضحى المقبل.

وعبرت منة عن سعادتها بردود الأفعال القوية عن دور «هنية» ضمن أحداث مسلسل «سلسال الدم» من تأليف مجدي صابر، ويشارك فيه مجموعة من الفنانين، منهم رياض الخولي، وعبلة كامل، ورانيا فريد، وأحمد بدير، ومن إخراج مصطفى الشال، والذي يعرض على إحدى الفضائيات العربية بمصر، مشيرة إلى أن نجاح العمل فاق توقعاتها.

وأضافت أن العمل يعد نقطة تحول في حياتها الفنية، ليس فقط للنجاح الكبير الذي حققه، ولكن لكونها تتطرق لأدوار الشر المطلق للمرة الأولى من خلاله.

وأشارت إلى أن انشغالها بتصوير الجزء الرابع من المسلسل هذه الأيام، وعلى مدار الأشهر المقبلة، حرمها من المشاركة في أي أعمال درامية للموسم الرمضاني الماضي.

وقالت: سيشهد الجزء الرابع تطوراً في شخصية هنية عقب خروجها من السجن، ويتزايد شرها في الجزء الجديد، وتواجه صراعات عديدة.

ولفتت منة إلى أن المسلسل يعد من أبرز محطاتها الدرامية، لكونه يقدمها للمرة الأولى في هذه النوعية من الأدوار صاحبة الشر، وفي الوقت نفسه يقدمها للدراما الصعيدية بشكل جيد، وكانت ترغب في تقديم هذه التجربة منذ فترة.

وأضافت فضالي أنها تجد نفسها كممثلة في سيناريوهات الكاتب مجدي صابر، حيث يبرز شخصياته بحرفية عالية، وكانت قد ظهرت للمرة الأولى في حياتها بدور صغير من خلال مسلسله «أين قلبي»، للنجمة الكبيرة يسرا، معربة عن سعادتها أيضاً بالتعاون مع نجمة مثل عبلة كامل، ومخرج متميز مثل مصطفى الشال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا