• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تولى إخراج «الصدمة» وحصد المركز الأول جماهيرياً

أسامة الشرقي: تحملنا الأذى والضرب والمطاردة بالرصاص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 أغسطس 2016

أحمد النجار (دبي)

استقبل أسامة الشرقي مخرج برنامج «الصدمة» الذي تم بثه على شاشة تلفزيون «إم بي سي»، خبر حصوله على المركز الأول ضمن البرامج الأعلى مشاهدة بحسب استطلاع الجمهور الذي أجرته «الاتحاد» بفرح وفخر في آن، مشيراً أن مصداقية البرنامج شعر بها الناس منذ الحلقة الأولى، فجعلته يحظى على ثقتهم واهتمامهم بترشيحه. وأكد في حوار خاص مع «الاتحاد» أن البرنامج نافذة للمواطن العربي يطل من خلاله على تصرفات الناس من حوله دون تدخل ودون حذف أو مونتاج، وتتلخص رسالتنا عبره أن لكل منّا رأيه وله الحق بالتصرف الذي يراه مناسباً في وقتها، وقد حصلنا على كثير من الإشادة والثناء بشهادة مئات الآلاف من التغريدات، وتكللت بهذا الاستطلاع الذي يؤكد النجاح.

برامج مستنسخة

ويثمن الشرقي ثقة الجمهور ودعمه له كمخرج شاب للبرنامج، ويقول: الجمهور بطبيعته يبحث عن برامج لا يضيع وقته فيها لا تكون مكررة أو مستنسخة، لذلك حرصنا في «الصدمة» على تغيير الموضوعات من حلقة إلى أخرى، وتضمنت حلقات إنسانية منها «الأب والأم»، و«السرقة والأمانة» و«التدخين» و«المرض» وغيرها، وامتدت الحلقات لتناول موضوعات كوميدية أحياناً، حرصاً على التنوع والترفيه، وكونني مخرج العمل فقد كنت المسؤول الأول والأخير عن نجاح العمل، فلا يمكن لوم المصور أو الممثل، لذلك اخترت طاقم العمل ومواقع التصوير بعناية.

ضرب الممثلين

وبالحديث عن مواقع التصوير، يشير الشرقي إلى أن تصوير البرنامج في الإمارات له ميزة خاصة، ويختلف عن بعض البلدان العربية، نظراً لتنوعها الثقافي والفكري، حيث يتمتع فيها المواطن والمقيم على اختلاف جنسياتهم وأديانهم بالمساواة والاحترام وعدم التفرقة، وهذا ما يتناغم مع هدف البرنامج، الذي تعمد إظهار البشر كلهم متساوون، مفيداً أن الجميل في الإمارات هو أنك لا ترى ضرباً أو دفعاً للممثلين، لأن القانون يفرض نفسه بشكل واضح جداً، وأغلب من عايشوا حلقاتنا لم يتدخلوا بل اكتفوا بالاتصال بالشرطة التي واجهتنا في أكثر من حلقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا