• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وجه المطية بوابة الدخول للجان التحكيم

مزاينة الإبل.. استعراض الجمال في بيت المعرس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يناير 2016

عبدالله عامر (أبوظبي)

تعد مزاينات الإبل من الألوان التراثية التي أصبحت تشهد اهتماماً كبيراً من ملاك الهجن في الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وذلك بعد أن حققت تطوراً كبيراً منذ انطلاقتها، وأصبحت توازي سباقات الهجن من حيث الدعم والمتابعة وقيمة الجوائز والاهتمام الإعلامي.

وتحولت مزاينات الإبل، إلى مهرجانات احتفالية وأعياد يلتقي فيها محبو رياضة الآباء والأجداد. وتهدف المزاينات لتشجيع الملاك على الاهتمام بالحلال من جهة وبالثروة الحيوانية في المجمل العام. وعلى مدى العقود الماضية، كانت الدولة سباقة في إقامة المهرجانات الخاصة بسباقات الهجن، ومزاينات الإبل، وقدم الوالد المؤسس المغفور له، بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله، ثراه كل الدعم للرياضات التراثية التي أصبحت اليوم تمثل الكثير لملاك الهجن من خلال المشاركة في المهرجانات التي تنظم طوال العام والدخول في المنافسة على الجوائز القيمة والمميزة التي تقدم لهم.

وتشكل المهرجانات الخاصة بمزاينات الإبل مناسبة طيبة تجمع أبناء دول الخليج من خلال منافسة شريفة، تعمل على تقوية أواصر الأخوة والتلاحم بينهم وتحافظ على موروث المنطقة. إضافة إلى ذلك فقد أصبحت المزاينات تشكل قوة اقتصادية من خلال عمليات البيع والشراء بين الملاك والصفقات التي تصل في بعض الأحيان إلى عشرات الملايين، وكذلك أصبحت هذه المزاينات عامل جذب سياحياً، حيث تشهد توافد مئات السياح إلى ميادينها وحرصهم على التعرف إلى هذا التراث العريق.

ولم تعد مزاينات الإبل لوناً تراثياً ومجرد هواية القصد منها المشاركة وكسب الجوائز، بل تطورت وأصبح لها قوانين خاصة وضوابط وشروط، وأصبحت المنافسة تتطلب التحضير والتكتيك واقتناء وإنتاج أجود السلالات الأصيلة، فتحقق معها هدف هام وهو الحفاظ على الأصائل من الإبل والابتعاد عن التهجين وخلط الدماء، وهذا الجزء يلقى التشجيع والدعم من القيادة الحكيمة لضمان استمرار السلالات المحلية النقية من الإبل.

وبعد أن كانت المزاينات محصورة في فئة المحليات الأصايل، تمت إضافة أشواط خاصة بالمجاهيم، توازي الأشواط الخاصة بالأصايل، إلا أن بعض المزاينات ما زالت مخصصة للإبل الأصايل فقط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا