• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

البداية بـ 5 لاعبين والعدد قفز إلى 460 في عامين

«القوس والسهم».. الهدف 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يناير 2016

تعتبر رياضة القوس والسهم واحدة من أكثر الألعاب التي حققت انتشاراً على الساحة الرياضية خلال فترة زمنية قياسية، حيث حجزت مقعدها سريعاً في منافسات الأولمبياد المدرسي، وانتقلت لتصبح أحد أهم عناصر برنامج «الحلم الأولمبي» الذي تراهن عليه اللجنة الأولمبية لإعداد أبطال المستقبل في الدورات الأولمبية، بوصف الألعاب الفردية بوابتنا نحو الصعود إلى منصات التتويج سيراً على نهج الميدالية الذهبية والوحيدة التي حصدناها في رياضة الرماية.

مراد المصري (دبي)

كشف الدكتور سرحان المعيني أمين السر العام لجمعية القوس والسهم ملامح المستقبل وأهم الأهداف التي تسعى الجمعية لتحقيقها برئاسة اللواء الدكتور ناصر سالم لخريباني النعيمي، في مقدمتها زيادة أعداد الممارسين، وصقل أصحاب المواهب والعمل على تنمية مهاراتهم على المدى الطويل، وفق خطة استراتيجية تنشد الوجود في أولمبياد 2020.

وتحدث المعيني بلغة الأرقام، وقال: الجمعية بدأت خطواتها الرسمية قبل مدة زمنية قصيرة، لكن تفاعل المؤسسات والرغبة من ممارسي هذه الرياضة جعل اللعبة تتطور سريعاً، حيث كانت البداية قبل عامين بأربعة إلى خمسة لاعبين ولاعبات مقيدين رسمياً في سجلات الاتحاد، وهو ما جعلنا نتحرك في جميع الاتجاهات، ونعمل على رصد المواطنين والمقيمين وجذب الطلاب المتفوقين في الأولمبياد المدرسي، حتى وصل العدد حالياً إلى أكثر من 460 لاعباً ولاعبة مسجلين في سجلات الاتحاد، منهم أكثر من 120 مواطناً، وهي أرقام جيدة، مقارنة ببداية المشوار الذي انطلق حديثاً، لكننا نجحنا من خلاله بمقارعة دول ذات تاريخ طويل في هذه الرياضة، وكان آخرها ما حققه لاعبنا سالم المناعي الذي سجل 560 نقطة في بطولة العالم التي أقيمت في فرنسا، وذلك بعد فترة تدريب ثلاثة أشهر فقط، حيث سجل صاحب المركز الأول 590 نقطة، فيما جاء موقع لاعبنا متوسطاً على صعيد الترتيب العام، وهو مؤشر أن اللعبة قادرة على الإبداع في حال تواصل العمل بالشكل الصحيح.

وتمنى المعيني أن يكون تفاعل الأندية أكبر مع هذه الرياضة، حيث توجد 4 أندية تمارسها رسمياً في الشارقة، وقال: هناك تحركات لإنشاء المزيد من الأندية في مناطق أخرى، وهناك بوادر إيجابية من أندية العاصمة لإشهار اللعبة وهذه الخطوات ستشكل نقلة كبيرة بالنسبة لنا، وتساعدنا على تحقيق الخطط المنشودة، فيما هناك محاولات مع أندية دبي من جانب آخر، وللعلم فإن الجمعية على استعداد لتقديم جميع أشكال الدعم الفني من خلال توفير مدربين متخصصين للراغبين من الأندية بإطلاق فرق متخصصة، والتواصل معهم للوقوف على كل التحضيرات.

وقال: للأسف الألعاب الفردية لا تحظى بالاهتمام المطلوب، كما هو حال كرة القدم، ولعبة القوس والسهم لا تتطلب ميزانية ضخمة، ويمكن تشكيل فريق كامل، حيث تكون مصاريف لاعبيه والجهازين الفني والمعدات لمدة عام كامل، بما يساوي راتب شهري للاعب واحد من فريق كرة القدم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا