• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مقتل 25 جنديا باشتباكات في دمشق بعد زيارة الأسد لهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 يناير 2015

د ب أ

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل ما لا يقل عن 25 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها وإصابة العشرات خلال اشتباكات مع مسلحين في حي جوبر في العاصمة دمشق بعد زيارة الرئيس السوري بشار الأسد لهم.

وقال المرصد، في بيان اليوم، إن ثلاثة صواريخ سقطت صباح اليوم الخميس يعتقد أنها من نوع أرض-

أرض على مناطق في حي جوبر. وترافق ذلك مع اشتباكات عنيفة بين قوات النظام مدعومة بمليشيا الدفاع الوطني من طرف ومقاتلي المعارضة من طرف آخر في الحي، وأنباء عن وقوع خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وأضاف المرصد أن الطيران الحربي السوري نفذ أربع غارات على أماكن في منطقة جوبر، دون معلومات عن إصابات.

وكان الأسد قد زار، الليلة الماضية، القوات التابعة له في الحي.

ووفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السورية (سانا)، اليوم الخميس، فإن الأسد جال في جوبر على العديد من النقاط والوحدات العسكرية "التي تواجه التنظيمات الإرهابية المسلحة".

وقال الأسد لجنوده: "في رأس السنة، تجتمع العائلات مع بعضها لكن أنتم أردتم أن تكونوا هنا لتحموا شعبكم ووطنكم تاركين أهلكم".

وأضاف "استقبال العام الجديد هو أمل لكل الناس لكن أكبر أمل هو بانتصار قواتنا المسلحة وكل من قاتل إلى جانبهم في معركتنا ضد الإرهاب".

ونشرت الوكالة الرسمية مع الخبر عددا كبيرا من الصور ظهر فيها الأسد وسط جنوده ومعداتهم مبتسما ويرتدي ملابس عادية، كما أظهرته وهو يتناول الطعام مع الجنود.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا