• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تدني الرواتب يعرقل جهود التطوير والجميع ينتظر قانون التعليم الخاص

معلمون وأكاديميون يتساءلون: هل تكفي 2500 درهم راتباً لمربي الأجيال؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

ينظر معلمون في المدارس الخاصة بعين الحزن إلى حالهم وقد انخفضت رواتبهم في وقت طال فيه الارتفاع كل شيء، لكن يحدوهم الأمل في قانون التعليم الخاص المنتظر أن ينصفهم ويضع حداً لمعاناتهم. وتغطي شكاوى المعلمين من ضيق ذات اليد على شكاواهم من ارتفاع أنصبتهم، وظروف عملهم الصعبة، مع الأخذ بعين الاعتبار أنهم يصنعون مستقبل ثلثي الطلبة على مستوى الدولة.

تحقيق: محسن البوشي

يترقب الوسط التربوي في الدولة صدور قانون التعليم الخاص المنتظر، وسط آمال يعلقها عليه معلمون يأملون بزيادة رواتبهم التي باتت بالكاد تكفي لمتطلبات الحياة.

ويؤكد معلمون في مدارس خاصة أن الشريحة الكبرى منهم تكابد الهموم وتقف عاجزة عن مواجهة التحديات، بسبب «ضآلة الرواتب التي يتقاضونها، والتي تتراوح بين 2500 و7000 درهم».

وارتفع عدد المدارس الخاصة في الدولة، وفق آخر الإحصائيات الرسمية الصادرة عن وزارة التربية والتعليم، إلى 483 مدرسة، بنسبة 39% من إجمالي عدد المدارس على مستوى الدولة يدرس فيها نحو 588 ألف طالب يشكلون نسبة 65% من الطلبة مقابل 35% يدرسون في المدارس الحكومية.

ويلفت عدد من مديري المدارس الخاصة إلى أنهم يقدرون تماما ظروف المعلمين بالمدارس الخاصة والأعباء التي تثقل كاهلهم في ظل ارتفاع تكاليف المعيشة وزيادة متطلبات الحياة، واعتبروا أن ذلك يدخل في صلب التحديات التي تلقي بظلالها على واقع معظم المدارس الخاصة. ... المزيد

     
 

معايير خاصه

المعلم او المعلمه من المنطق ان يكونو اعلى شخصيه و ارقى اخلاقا و اعلى اجورا و مزايا و حصانه من غيرهم بشرط توفر المعايير المناسبه فيهم , لانهم اهم اداه لبناء و تربيه مستقبل الامم .

abdulrahman altahhan | 2014-04-22

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض