• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الشقيقات الثلاث حدث نادر في تاريخ الأولمبياد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 أغسطس 2016

تارتو (أ ف ب)

في سابقة تاريخية «ليلى ولينا وليلي»، التوائم الاستونيات الثلاث اللواتي استطعن التأهل إلى أولمبياد ريو، وتحديداً في سباق الماراثون.

وليس مهما أن تنافس التوائم الثلاث على ميدالية في ريو دي جانيرو، وإنما الأهم هو كتابة صفحة في التاريخ الأولمبي.

وحالة الشقيقات الثلاث من عائلة لويك فريدة من نوعها وغير مسبوقة، ويقول عنها مؤرخ الألعاب الأولمبية بيل مالون الذي يقطن في كارولاينا الجنوبية بالولايات المتحدة «لم نر على الإطلاق 3 توائم يشاركن في الألعاب الأولمبية سواء في نسخة واحدة أو في دورات متتالية».

وأضاف «إذا شاركت توائم عائلة لويك، فهذا سيكون سابقة أولمبية وستكون هذه المشاركة تاريخية»، مشيراً إلى أن أيا من الشقيقات الثلاث قادرة على المنافسة على ميدالية، لكن ذلك لا يمنعهن من الاستمرار في التدريب حتى اللحظة الأخيرة، وبالنسبة إليهن، لن يستطيع فيروس زيكا حرمانهن من كتابة هذه الصفحة في تاريخ الألعاب الأولمبية.

وقالت ليلي المولودة مع ليلى ولينا في 14 أكتوبر 1985 (30 عاما) قبل 5 سنوات من انفصال استونيا عن الاتحاد السوفييتي، «لم يأت على تفكيرنا أن ننسحب» بسبب فيروس زيكا.

ولا تمارس التوائم الثلاث سباق الماراتون إلا منذ 6 سنوات كانت كافية لحجز بطاقة التأهل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا