• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ديوكوفيتش يعود إلى منصات التتويج بلقب تورونتو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 أغسطس 2016

تورونتو(د ب أ)

عاد النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش إلى منصات التتويج من جديد، بعد شهر من خروجه المبكر من بطولة ويمبلدون، حيث أحرز لقب بطولة تورونتو لتنس الأساتذة إثر فوزه على الياباني كي نيشيكوري 6/ 3 و7/ 5 مساء الأحد في المباراة النهائية.

وتوج ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم بلقبه الرابع في البطولة الكندية، بعد أن حسم انتصاره على نيشيكوري خلال أقل من 90 دقيقة، ليعلن عودته بقوة قبل خوض أولمبياد ريو دي جانيرو، ويستعيد توازنه بعد الخروج من الدور الثالث في ويمبلدون على يد الأميركي سام كيري.

وقال ديوكوفيتش: «يشرفني ويسعدني المشاركة في مثل هذا الحدث الرياضي الكبير. الأولمبياد يشكل منافسة من نوع خاصم، سأبذل قصارى جهدي سعياً لإحراز ميدالية».

وأضاف: «الشعور العام (في الأولمبياد) يختلف عنه في البطولات الأخرى، لأنه الأولمبياد. بالطبع فأنت تمثل بلدك، تشعر بأنك جزءاً من شيء أكبر بكثير من بطولة للتنس، أتطلع إلى هذا الحدث».

وأحرز ديوكوفيتش بذلك اللقب رقم 30 في سجل مشاركاته ببطولات الأساتذة التابعة لرابطة لاعبي التنس المحترفين، ليعزز موقعه في صدارة اللاعبين الأكثر تتويجاً، ويليه النجم الأسباني رافاييل نادال برصيد 28 لقبا.

وكان لقب تورونتو هو السابع لديوكوفيتش هذا الموسم، وقد أكد تفوقه على نيشيكوري، حيث فاز عليه أيضاً في نهائي بطولة ميامي في أبريل الماضي.

وجاء الانتصار المقنع لديوكوفيتش أمام نيشيكوري بعد فوزه السبت على الفرنسي جايل مونفيس، حيث ارتقى النجم الصربي بمستواه من جديد.

وقال ديوكوفيتش: «هذا ما كان يفترض بي فعله في بداية الأسبوع، لم أكن أشعر بمثل هذا الارتياح على أرض الملعب، لكنني حققت تقدماً واكتسبت الثقة في الوقت المناسب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا