• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

التجمع الأول بملعب اتحاد الكرة

منتخب الشباب يستعد للتصفيات الآسيوية على مرحلتين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

بدأ منتخبنا الوطني للشباب مواليد 99، أولى حصصه التدريبية مساء أمس ضمن معسكره الداخلي على ملعب ذياب عوانه باتحاد الكرة في دبي، وذلك بقيادة المدرب الوطني جمال الحساني مدرب مركز أبوظبي والمكلف بتدريب المنتخب خلال هذه الفترة.

وشهدت الحصة التدريبية الأولى، مساء أمس أجواء حماسية وروح معنوية عالية من اللاعبين، في ظل جو ساده التركيز والحرص من الجميع على تنفيذ توجيهات المدير الفني للمنتخب.

وقال المدرب جمال الحساني عقب الحصة التدريبية في تصريحات صحفية للموقع الرسمي لاتحاد الكرة، ندرك تماماً حجم المسؤولية الكبيرة التي يمثلها هذا المنتخب وأهمية الاستحقاق المقبل الذي ينتظرهم، فهم سيكونون البديل لمنتخب الشباب الحالي مواليد 1997، حيث سيخوضون التصفيات الآسيوية المقبلة في 2017، وتمثيل اسم الإمارات في المحافل القارية والعالمية.

وأضاف الحساني، المهمة الرئيسية التي نركز عليها هي إيجاد حالة الانسجام بين اللاعبين والعمل على «توليفة» إيجابية متناغمة، خاصة أن هذا هو التجمع الأول للمنتخب، فهم قادمون من أندية مختلفة، ولم يلعبوا مع بعضهم من قبل، وخاطب الحساني اللاعبين قبل بدء الحصة الأولى بضرورة التركيز وعدم التهاون في التمارين والالتزام بالبرنامج المعد للمنتخب، فالطريق أمامهم طويل والشعار الذي يحملونه حالياً يمثل مسؤولية كبيرة، مضيفاً: بعد أن أثبتم أنكم الأفضل بين أقرانكم أنتم الآن تمثلون الإمارات، وهذا شرف ووسام غالٍ على صدور الجميع، نعمل فريقاً واحداً، ومطالبين بتحقيق الإنجاز، وهذا يتطلب العمل الجاد والتركيز والالتزام التام، والآن أنتم أصبحتم ركائز أساسية، وهذا يدل على أنكم تتمتعون بالإمكانيات اللازمة والمهارة المطلوبة.

وأشار الحساني إلى أن فترة إعداد هذا المنتخب تقسم على مرحلتين الأولى داخلية، والتي بدأت بالفعل في اتحاد الكرة وتستمر لخمسة أيام، والثانية خارجية ضمن المعسكر الخارجية في التشيك، ويبدأ من 5 أغسطس وحتى 21 من الشهر ذاته، وتشهد مشاركة المنتخب في بطولة ودية تبدأ في 16 من أغسطس وتنتهي في العشرين منه، تضم إلى جانب منتخبنا الوطني منتخبات التشيك واليابان وأوكرانيا في المجموعة الأولى والمجموعة الثانية تضم منتخبات أميركا والمجر وسلوفاكيا والمنتخب الروسي، وهي تجربة جيدة جداً لهذا المنتخب بالنسبة لنا كجهاز فني للوقوف على نقاط الضعف والقوة والجاهزية، وكذلك للاعبين لزيادة الاحتكاك مع منتخبات جيدة، وبين مدرب المنتخب سنقوم بالتعاون مع لجنة وإدارة المنتخبات والشؤون الفنية بالاتحاد بوضع البرنامج الكامل لهذا المنتخب عقب هذه الفترة للوصول للجاهزية القصوى والتناغم والانسجام الكامل بين اللاعبين.

وكان منتخبنا الوطني للشباب مواليد 1999 دشن تحضيراته أمس بحصة تدريبية أجراها الفريق على ملعب ذياب عوانه بمقر اتحاد الكرة بدبي، بحضور 23 لاعباً تحت إشراف المدرب جمال الحساني، واللاعبون هم: هزاع عمار النعيمي، حمدان علي الكثيري، طلال عبيد محمد، فهد محمد يوسف، سيف غازي فهيد، عبدالله أنور عبدالله، طحنون حمدان سعيد، من الوحدة. سالم خيري أحمد، عبدالله إدريس صقر، علي سالم علي، من الجزيرة، عبدالله طارق مصبح، مهند أحمد حسن، محمد عبدالله الدوسري، من النادي الأهلي، سعود العبد العبري، حسن علي حسن، سعيد يوسف سعيد، من العين، سيف سعيد إبراهيم، عيسى ناصر حاتم، سيف مطر المهيري، من الوصل. خليل إبراهيم شكري من نادي الشباب، محمد علي يوسف من نادي الشعب، حمدان محمد المنصوري من دبا الحصن، أحمد إبراهيم سرور من الشارقة. سالم اليعقوبي، مدير فريق، خميس بلال، مساعد مدرب، سيف عبدالقادر، مدرب حراس، عبدالله الجليد، معالج، إديمار، أخصائي علاج، طارق، مسؤول مهمات.

كما حرص سيف عبد القادر، مدرب حراس المرمى، على إجراء تدريبات متنوعة للثلاثي هزاع عمار النعيمي، سالم خيري أحمد، عبد الله طارق مصبح، لتجهيزهم ورفع مستواهم البدني والوقوف على أهم النقاط المراد معالجتها أو تعزيزها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا