• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في ختام المعسكر الخارجي ضمن تحضيراته لـ «تصفيات آسيا 2017»

«منتخب 2002» يتعادل مع صربيا «في الودية الرابعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 أغسطس 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

اختتم منتخب مواليد 2002 معسكره الخارجي في صربيا، ضمن تحضيراته لتصفيات آسيا 2017، بالتعادل 2-2 أمس الأول مع صربيا، وهي الودية الرابعة لـ«الأبيض الصغير»، الذي قدم مردوداً جيداً، رغم تأخره في النتيجة بهدفين، حتى نهاية الشوط الأول، ووضح الإصرار على اللاعبين لتعويض النتيجة، والعودة إلى المباراة، وعدم منح الفرصة لأصحاب الأرض لرد الاعتبار من الخسارة التي تعرضوا صفر - 2 لها في «الودية الأولى».

وعاد لاعبو «الأبيض الصغير» إلى أجواء المباراة بعد بداية لم تكن بالمستوى المطلوب، الأمر الذي منح صربيا الأفضلية، في الأداء والنتيجة، على عكس المباريات الماضية، وأسهمت عزيمة اللاعبين في هز الشباك الصربية بهدفي التعادل عن طريق حمدان حميد، الذي واصل تألقه مع المنتخب في المباريات الودية التي خاضها في معسكر صربيا بتسجيله 6 أهداف، أكدت القيمة الفنية الكبيرة للاعب وغيره من عناصر المنتخب الذين يعول عليهم كثيراً في المباريات المرتقبة بالتصفيات الآسيوية.

وكان منتخب 2002 دشن معسكره التحضيري في صربيا بعد التجمع الأول في دبي، على نحو يمنحه فرصة التحضير الجيد، قبل الانتقال إلى التصفيات الآسيوية 2017، بطموحات كبيرة، تمنح المنتخب فرصة تحقيق حلمه ببلوغ النهائيات، في إطار مرحلة التطور التي تشهدها المنتخبات السنية المختلفة بالدولة، نتيجة الاهتمام الكبير من اتحاد الكرة الذي قام بتوفير المراكز المتخصصة في 5 مراكز بكل من دبي، أبوظبي، الشارقة، رأس الخيمة والفجيرة، لاختيار العناصر الجيدة وتأهيلهم مع أفضل المدربين المواطنين.

وخضع «الأبيض الصغير» في معسكر صربيا إلى مرحلة كبيرة من الحصص التدريبية النظرية والعملية بإشراف المدرب عبدالرحمن الحداد، وتم تطبيق الأساليب الحديثة في التدريب من واقع الخبرة الميدانية الكبيرة للمدرب الحداد الذي سبق له الإشراف على إدارة مركز دبي لتأهيل اللاعبين.

وكان منتخب 2002 حقق الفوز في المباريات الماضية على صربيا 2- صفر، كما تفوق على وسباراتاك 8- صفر وراد 5- صفر، وأكدت النتائج بلوغه المرحلة المطلوبة من الجاهزية البدنية والفنية، قبل عودته إلى الدولة أمس، وينتظر الجهاز الفني ترتيبات الفترة المقبلة، خصوصاً أن لاعبي المنتخب يلتحقون بمدارسهم في العام الدراسي الجديد، قبل التجمع مجدداً حسب الخطة الموضوعة، علماً أن منتخب مواليد 2002 يحل بدلاً من منتخب 2000 في تصفيات كأس آسيا المقبلة.

ويسعى اتحاد الكرة من خلال تنظيم المعسكرات الصيفية للمنتخبات السنية إلى تهيئة الأجواء المناسبة أمام الإعداد المثالي للاعبين الصغار، وتوفير الاحتكاك المطلوب مع المنتخبات الأخرى، لمنحهم الفرصة لاكتساب الخبرة الميدانية التي تساعدهم على الدخول في أجواء البطولات المقبلة وحصد النتائج المشرفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا