• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يعود إلى «الملعب البيضاوي» بعد 4 أعوام

كاجودا.. «لقاء عاطفي» مع «الأصدقاء»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

ستكون عودة البرتغالي مانويل كاجودا إلى ملعب الشارقة «عاطفية»، بعد نحو أربعة أعوام على مغادرته أسوار النادي، بعد قرار الإدارة، الاستغناء عن خدماته في 22 مايو 2011، عقب الخسارة أمام الأهلي 2 - 3، في الجولة التاسعة عشرة لدوري المحترفين، والتي سبقتها الخسارة الثقيلة لـ «الملك» أمام الوحدة بالستة، والتي أفضت إلى تجمع جمهور الشارقة أمام المبنى الإداري للمطالبة برحيل المدرب، بعد أن دخل الفريق دوامة الخطر في اتجاه الهبوط.

ورغم النجاحات التي حققها في موسمه الأول مع «النحل» عصفت النتائج في الموسم الثاني بمستقبل المدرب البرتغالي الذي عاد إلى موطنه، ليخوض عدة تجارب تدريبية، تنقل فيها ما بين البرتغال والصين، قبل أن يشد الرحال إلى عجمان منتصف الموسم الحالي، خلفاً للتونسي فتحي الجبال.

وتبدو المفارقة في عودة كاجودا لملعب الشارقة في أهمية المباراة، والتي تعد حاسمة بشكل كبير لبقاء فريقه الحالي في المنافسة، وهو ما دفع المدرب لالتماس العذر من جمهور «الملك»، لأنه يرغب بشدة في حصد فوزه الأول مع فريقه الحالي.

في المقابل، علق البرازيلي بونامجيو على عودة مواجهة كاجودا لفريقه السابق، قائلاً «فترة ابتعاد كاجودا عن الشارقة طالت، وحتى اللاعبين الذين كانوا يلعبون وقت وجوده منهم من ترك الفريق، وذهب إلى فريق آخر، ومنهم من ترك كرة القدم، وحتى اللاعبين الصغار الآن أصبحوا أكثر نضجاً، لذلك لا أشغل عقلي كثيراً بهذا الأمر، كل ما أفكر فيه هو فريق عجمان الحالي بمدربه، كما أن كل تفكيري منصب على تجهيز فريقي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا