• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تحت شعار «اجعلهم يبتسمون»

رحلة خيرية من اليونان إلى المغرب بدراجة نارية لدعم الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

تم الإعلان يوم السبت الماضي في دبي عن تفاصيل مبادرة «اجعلهم يبتسمون»، وهي رحلة خيرية يقوم بها النجم المغربي في سباقات باريس داكار للدراجات النارية مروان الحمدوني، وتستهدف الرحلة التي ينطلق فيها مروان الحمدوني بواسطة دراجة نارية خلال أغسطس المقبل من العاصمة اليونانية أثينا مروراً بعدة دول أوروبية وصولاً إلى المغرب من أجل دعم الأطفال في القرى الجبلية النائية.

جاء الإعلان عن هذه المبادرة الخيرية خلال مؤتمر صحفي عقد في نادي الهوايات بمنطقة الخوانيج، ويقوم برعاية الرحلة كل من شركة هيلي دبي - مجموعة رويال إيروينجز، ديليجانس ماناجمنت كونسلتنسي، مجموعة بن سيفان، دجاست جاز إت، دبي رايدرز، داداس بايكبي إم إي ميدل إيست ونادي الهوايات، كما تم الإعلان عن الجهة الإعلامية الراعية للحدث شركة مركاض للنشر والدعاية والإعلام والمجلة الصادرة عنها مجلة «صباح الخيل»، وهي المجلة العربية الأولى التي تعنى بالخيل والخير.

وقال مروان الحمدوني: «فكرة المبادرة جاءت انطلاقاً من شعور وطني وإنساني خلفته في نفسي مشاهد مؤثرة لأطفال يعانون العزلة وقساوة البرد مع تساقط الثلوج خلال فصل الشتاء في المناطق الجبلية النائية في المغرب، حيث تغلق كل الطرق وتصبح الهواتف النقالة وسيلتهم الوحيدة في التواصل مع العالم الخارجي في حال مواجهة أي ظرف طارئ».

وأضاف: «من هذا المنطلق قررت القيام بأمر لدعم هؤلاء الأطفال في مواجهتهم للظروف المناخية الصعبة ورسم الابتسامة على وجوههم البريئة، وحيث إنني مغرم برياضة الدراجات النارية فقد كان بديهياً أن استثمر هذه الهواية بطريقة ما، وكان نتيجة ذلك تخصيص مبادرة عبارة عن رحلة خيرية بدراجة نارية تحت شعار «اجعلهم يبتسمون» أستطيع من خلالها التحسس بأوضاع الأطفال الفقراء في جبال الأطلس بالمغرب والمساهمة في جمع التبرعات لتوفير ما يمكنه التخفيف من معاناتهم.

ومن جهته، قال عارف العبار مدير عام نادي الهوايات بدبي، إن النادي حريص على الدعم الدائم للأنشطة الاجتماعية والشبابية على المستويين المحلي والعربي، وهذا نابع من توجيهات القيادة الرشيدة ودعمها لكل ما من شأنه تطوير الكوادر الشبابية ونشر المحبة والسلام، وتعميق أواصر التعاون في مجتمع الإمارات ومع الدول العربية الشقيقة».

وأشار العبار إلى أن فكرة المبادرة التي طرحها مروان الحمدوني سديدة ومفيدة لجميع الأطراف، كما أنها إضافة إلى الجانب الخيري، حيث تحمل رسالة مهمة لشبابنا عندما تتحول الهوايات المعروفة بخطورتها إلى هوايات نافعة تعود فائدتها عليهم وعلى مجتمعاتهم.

من جانبه، قال سعيد سامي مدير عام شركة مركاض للنشر والدعاية والإعلام رئيس تحرير مجلة «صباح الخيل» الراعي الإعلامي للمبادرة: «لا يسعنا إلا أن نثمن هذه المبادرة الخيرية التي تنم عن شعور إنساني نبيل وحس تطوعي راق يساهم في تبليغ رسالة سامية والعمل فعلياً على دعم العمل الخيري لصالح الأطفال، وقد اختار مروان الحمدوني هوايته وسيلة لذلك، مثلما اختار وجهته نحو بلده المغرب، حيث هو أقرب إلى مناطق يعرف فيها الأطفال معاناة البرد القارس وقسوة الحرمان في وسائل النقل والدراسة. ومن منطلق تركيز مشروعنا الإعلامي على الخيل والخير وجدنا أنفسنا معنيين بدعم هذه المبادرة الخيرية الطيبة». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا