• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

نزوح 125 ألف شخص منذ بداية العام بسبب القتال

مقتل أب أفغاني وطفليه برصاص الجيش الأميركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يونيو 2017

جلال أباد، أفغانستان (وكالات)

قتل أب أفغاني وطفلاه أمس برصاص القوات الأميركية التي فتحت النار عليهم بعد أن استهدفتها قنبلة وضعت على جانب طريق، بحسب مسؤول محلي. وقتل الرجل وابناه البالغان 7 و10 سنوات قرب منزلهم في ولاية ننجرهار في شرق البلاد، حيث تقوم القوات الأميركية بعمليات مشتركة ضد مسلحي تنظيم «داعش».

وتبقى مسألة سقوط ضحايا في صفوف المدنيين حساسة جدا في الحرب ضد المتمردين في أفغانستان، في وقت يعيد الرئيس الأميركي النظر في مسألة إرسال مزيد من القوات لدعم القوات الحكومية المحلية في الصراع الطويل.

وقال الناطق باسم الولاية عطا الله خوجياني «أصابت قنبلة وضعت على جانب الطريق قافلة لقوات أجنبية هذا الصباح». وتابع «على الاثر فتحت القوات النيران وقتلت ثلاثة مدنيين على مقربة من المكان، هما أب وابناه».

وأكدت القوات الأميركية أنها فتحت النيران «دفاعا عن النفس» لكنها أوضحت أنها لم تتلق حتى الآن أي إخطارات بسقوط مدنيين.

وقال الجيش الأميركي في بيان «ننظر الى سقوط الضحايا المدنيين بكل جدية ونقوم بالتحقيق في كل المزاعم من كثب». وأضاف البيان أنه «يجري التحقيق في الحادث وأن مزيدا من المعلومات ستكشف حين يكون ذلك متاحا».

وولاية ننجرهار معقل لتنظيم «داعش».

في غضون ذلك، ذكرت الأمم المتحدة أمس أن أكثر من 125 ألف أفغاني اضطروا إلى ترك منازلهم منذ مطلع هذا العام بسبب الصراع. وأظهرت بيانات مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية نزوح أكثر من 22 ألف شخص خلال الأسبوعين الماضيين فقط.

وكانت أكثر المناطق تضررا هي شمال وشمال شرق أفغانستان، حيث شهدت نزوح 45 بالمئة من إجمالي عدد النازحين، تليها جنوب البلاد بنسبة 27 بالمئة ثم غرب البلاد بنسبة9 بالمئة ثم شرق ووسط أفغانستان بنسبة12 بالمئة. إلا أن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية قال إن البيانات أظهرت أيضا انخفاضا في عدد النازحين بنسبة 28 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.