• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

3 مراحل في تحدي الـ100 كلم اليوم

5 سيارات جوائز الفائزين بـ«سباق الحصن للقدرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، الساعة الخامسة فجر اليوم، فعاليات سباق الحصن للقدرة، الذي تنظمه قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، بالتعاون مع نادي أبوظبي للفروسية، وبالتنسيق مع اتحاد الفروسية، وبدعم مجلس أبوظبي الرياضي، وتبلغ مسافة السباق 100 كيلومتر، وخصصت 5 سيارات دفع رباعي للفائزين، ويتوقع أن يشارك في السباق نخبة من الفرسان والفارسات من مختلف إسطبلات الدولة. واكتملت الاستعدادات والترتيبات كافة، في قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، حيث تم تجهيز مسارات السباق، وتحديد المحاور، كما تم تجهيز منطقة الفحص البيطري، وتزويدها بأحدث الأجهزة، لتوفير الفرص المتكافئة لجميع المشاركين، كما تم تجهيز المركز الإعلامي بأحدث وسائل الاتصال. وتم تقسيم السباق إلى ثلاث مراحل، تم ترسيم المرحلة الأولى لمسافة 40 كلم باللون الأزرق، تعقبها راحة لمدة 40 دقيقة، وتم ترسيم المرحلة الثانية باللون الأصفر ومسافتها 40 كم، بعدها تنطلق المرحلة الثالثة والأخيرة التي تم ترسيمها باللون الأبيض ومسافتها 20 كم. وتم إجراء الفحص البيطري على الخيول المشاركة أمس، والتأكد من مطابقتها للمواصفات المحددة، وفق شروط السباق، وتقرر أن يكون عمر الحصان المشارك 6 سنوات فما فوق، والحد الأعلى لنبض الجواد 64 في الدقيقة، كما تقرر أن يكون الحد الأدنى للوزن 60 كيلو جراماً.

وقال عدنان سلطان النعيمي، المدير العام لنادي أبوظبي للفروسية: «بذلنا جهوداً متواصلة لتنفيذ توجيهات وتعليمات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للفروسية، لإتمام الترتيبات اللازمة، حتى يعكس السباق الصورة المشرفة للدولة التي أصبحت ركناً أساسياً في خريطة الفروسية العالمية. وتوجه بالشكر للرعاة الرسميين للسباق على مساهماتهم العديدة في دعم أنشطة الفروسية بشكل عام وسباقات القدرة بشكل خاص، مما عكس الأثر الطيب، وحفزنا على أن نستمر في هذه الشراكة المتكاملة بين القطاعين الاقتصادي والرياضي، من أجل دعم واستمرار هذه الرياضة النبيلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا