• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

التحالف يقتل 30 «داعشيا» في الأنبار وأصابع إيرانية وراء تفجيرات كربلاء

القوات العراقية تحرر قرى غرب الموصل وتقترب من «الحدباء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يونيو 2017

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

حررت القوات العراقية أمس، نحو سبع قرى غرب الموصل بمحافظة نينوى مع تقدمها باتجاه وسط حي الشفاء، مع اقتراب القوات الاتحادية للمئذنة «الحدباء» التي تسمى بجامع النوري في المنطقة القديمة بالموصل وهي آخر معاقل تنظيم «داعش». وقتلت قوات التحالف الدولي 30 «داعشيا» على الحدود بين محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين. فيما أشارت التحقيقات في تفجير كربلاء الجمعة الماضي، إلى أصابع إيرانية، حيث اعتقلت السلطات 5 إيرانيين بحوزتهم متفجرات قرب مكان الحادث، لم تلبث أن أطلقتهم مليشيات «الحشد الشعبي».

وقال قائد عمليات «قادمون يا نينوى» الفريق الركن عبد الأمير يار الله أمس، إن قطعات (الفرقة 15) حررت نحو 7 قرى، في غرب الموصل بمحافظة نينوى. وأوضح أن «القوات حررت قرى شيخ قرة السفلى، وطيشة العطشانة، والشهداء، والعزيزية، والموالي غرب جبال عطشانه شرق ناحية المحلبية في الموصل».

وتمكنت قوات الرد السريع من قتل 15 عنصرا من «داعش» بعد صد هجوم له في منطقة الزنجيلي المحررة غرب الموصل.

وقال مصدر أمني إن «القوات الأمنية تفرض سيطرة مطلقة على حي الزنجيلي وتتقدم شمالا باتجاه حي الشفاء».

إلى ذلك أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، أن «قطعات الشرطة تندفع لتحرير مستشفى الشفاء، فيما تتقدم وحدات خاصة باتجاه جامع النوري (المئذنة الحدباء) آخر معاقل داعش في الموصل»، مضيفا أن «قواتنا مازالت تواصل عملياتها العسكرية لتحرير ما تبقى من الزنجيلي والشفاء». ... المزيد