• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«غري» تطرح أجهزة تكييف تعمل بالطاقة الشمسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 أبريل 2015

أبوظبي أبوظبي

طرحت غِري (Gree) مُصنع أجهزة التكييف ولأول مرة بالإمارات عبر وكيلها شركة نيا المحدودة، أجهزة تكييف تعمل بنظام غاز التبريد متغير التدفق (VRF)، وهو أكثر النظم توفيراً للطاقة، وفي الوقت نفسه يوفر أعلى قيم الأداء بأقل جهد.

وتأتي هذه الخطوة في سياق حرص العلامة الرائدة في الحفاظ على البيئة ودعم المبادرات الذكية التي تقدمها حكومات دولة الإمارات نحو تعزيز الاقتصاد الأخضر والاستدامة البيئية، وزيادة نسبة الطاقة المتجددة.

ويعمل المنتج الجديد بطريقة هجينة حيث يجمع بين الطاقة الكهربائية التي يتم توليدها عبر اللوحات الكهروضوئية، والتيار الكهربائي الخاص بالشبكة المحلية والذي تعتمده كل إمارة، وبهذا فإن أجهزة التكييف تعتمد وبشكل أساسي على الكهرباء الصادرة من الطاقة الشمسية، وتستهلك فقط القدر الذي تحتاجه من مصدر الكهرباء العادي إذا لزم الأمر.

يذكر أن أجهزة التكييف المنتشرة حالياً والتي يضطر معها المستهلك لدفع فاتورة كهرباء عالية وخاصة خلال فصل الصيف تستهلك ثلاثة أضعاف الطاقة التي تستهلكها أجهزة التكييف التي تعمل بنظام غاز التبريد متغير التدفق (VRF).

وقال زاكير أحمد الرئيس التنفيذي لشركة نيا المحدودة «أجهزة التكييف التي تعمل بنظام اللوحات الكهروضوئية، تعتبر ثورة حقيقية فيما يتعلق بأجهزة التكييف والمنتشرة بكثافة في منطقة الخليج العربي وتستهلك قدراً محدودا من الطاقة الكهربائية، وبكل تأكيد فإنها ستكون الخيار الأمثل لكل من يفكر في الحفاظ على البيئة ويسعى لخفض القيمة الشهرية لفاتورة الكهرباء».

وأضاف «من خلال المنتج الجديد نسعى هناك على ثلاثة محاور حرصنا عليها، عدم وجود هدر للطاقة وأن يستطيع المتعامل توفير الطاقة واستخدام أجهزة التكييف من دون قلق فيما يتعلق بانقطاع التيار أو الصيانة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا