• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الأول من نوعه في الدولة

الإسعاف الوطني يصدر إرشادات الممارسة السريرية لمرحلة ما قبل المستشفى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أصدر الإسعاف الوطني دليلًا إرشادياً جديداً للممارسة السريرية تم تطويره بالاعتماد على أحدث الإثباتات العلمية لتقديم الرعاية الطبية الطارئة. ويعد هذا الدليل الأول من نوعه في الدولة والذي تم تطويره بما يتماشى مع أفضل المعايير العالمية المتبعة وبما يراعي احتياجات المجتمع الإماراتي وخصوصياته، في خطوة من أجل توحيد إجراءات الرعاية الإسعافية في مرحلة ما قبل المستشفى.

واستغرق تطوير الدليل الجديد نحو عامين بالاعتماد على أفضل الممارسات الطبية العالمية المعتمدة من وزارة الصحة وهيئة الصحة، وتمت مراجعته طبياً من طرف لجنة متخصصة من الخبراء المختصين العاملين في مجالات الطب الطارئ داخل وخارج الدولة، وخضع لتدقيق ومراجعة قانونية شاملة لضمان توافقه مع القوانين والتشريعات المعمول بها في الدولة.

كما حظي على اعتماد وزارة الصحة كدليل مرجعي للرعاية الطارئة لمرحلة ما قبل المستشفى يمكن العمل به في تقديم الخدمات الإسعافية في مناطق اختصاص الإسعاف الوطني في الدولة وكذلك على دعم هيئة الصحة -أبوظبي.

وأكد أحمد صالح الهاجري، نائب المدير التنفيذي بالإسعاف الوطني، أن إصدار دليل إرشادات الممارسة السريرية الجديد يعزز من تميز وجودة الخدمات الإسعافية المقدمة للمرضى والمصابين في حالات الطوارئ، مشيراً أن الدليل تم تطويره بشكل خاص ليلائم الاحتياجات والخصوصيات الثقافية والاجتماعية للمجتمع الإماراتي، ويأتي لضمان توحيد الممارسات الإسعافية المقدمة في مرحلة ما قبل المستشفى وإيجاد مرجعية لهذه الإجراءات، الأمر الذي سينعكس بشكل إيجابي على النتائج المحققة مع المرضى والمصابين ويرتقي بالخدمة الإسعافية.

وأضاف أن الدليل الجديد أتى ليؤكد التزام الإسعاف الوطني بتبني رؤية القيادة الرشيدة الداعية لاتباع أفضل وأحدث الممارسات العالمية والارتقاء المستمر بجودة وتميز الخدمات المقدمة للجمهور. وأوضح أن كافة المسعفين العاملين في الإسعاف الوطني يتم تدريبهم ومراقبة وتقييم أدائهم حسب المعايير المعتمدة وتأهيلهم لاتباع أحدث الممارسات العالمية في أدائهم المهنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض