• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الإمارات تحتفظ بمقاعدها الـ 3 في المجلس الاستشاري للأولمبياد الخاص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

هنأ المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإمارات على احتفاظها وللدورة الثانية على التوالي بمقاعدها الثلاثة في المجلس الاستشاري الإقليمي للأولمبياد الخاص الدولي.

وكان محمد محمد فاضل الهاملي رئيس الأولمبياد الخاص الإماراتي احتفظ بمنصبه في اللجنة الاستشارية الدولية كما احتفظ ماجد العصيمي المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي بمنصبه كخبير في تنمية الموارد وفاضل المنصوري مدير الرياضة في الأولمبياد الخاص الإماراتي بعضويته بالمجلس للدورة الثانية على التوالي.. وتعد الإمارات الدولة العربية الوحيدة الحاصلة على ثلاثة مقاعد.

وأكد عبدالوهاب أن الأولمبياد الخاص في الإمارات يحظى باهتمام رفيع المستوى من قيادات الدولة ومن حكومتها مشيراً إلى ما يحتله البرنامج الإماراتي من مكانة رفيعة على المستويين الإقليمي والدولي.

وكان أول مؤتمر استراتيجي إقليمي للأولمبياد الخاص الدولي الذي عقد تحت رعاية الأمير نواف بن فيصل بن فهد رئيس اللجان الأولمبية العربية والرئيس الشرفي للأولمبياد السعودي الخاص اختتمت أعماله أمس الأول بمدينة جدة بمشاركة وفود من 15 دولة عربية إضافة إلى إيران.

وسعى المؤتمر على مدى يومين إلى الكشف عن أبرز المعوقات والسلبيات التي تقف عائقاً أمام إحداث نهضة وطفرة حقيقة لما يقدم للمعاقين فكرياً سواء من الناحية الرياضية أو الصحية أو التعليمية أو الاجتماعية والآمال والطموحات التي يسعون إلى تحقيقها من خلال خطة استراتيجية طموحه تتواكب من الخطة العالمية 2015 -، 2020 خاصة أن المنطقة تضم 12 مليون معاق فكرياً وفقاً لإحصائيات الأمم المتحدة الأخيرة من وجود 3 في المئة من نسبة السكان يعانون من إعاقة فكرية.

وأكدت التوصيات ضرورة العمل على حث وزارات الرياضة والصحة والتربية والتعليم والشؤون الاجتماعية في الدول المعنية على زيادة الاهتمام بأبناء تلك الفئة كل في مجاله ووضعهم ضمن أولياتهم وضمن خططهم كما حثت الأندية الرياضية على احتضانهم وفتح ملاعبهم أمامهم وقيام الاتحادات الرياضية في مختلف اللعبات بعمل لجان داخلها للتعاون مع برامج الأولمبياد الخاص سواء في العمليات التنظيمية أو الإدارة التحكمية للألعاب والمسابقات الرياضية المختلفة إضافة إلى دعوة وسائل الإعلام المختلفة لزيادة الاهتمام بالأنشطة بهدف زيادة الوعى المجتمعي وتسليط الضوء على ما يقوم به وإبراز الدور الإنساني الذي ترتكز عليه حركة الأولمبياد الخاص الدولي.

وشددت التوصيات على ضرورة العمل على زيادة عدد المسابقات والألعاب التي تشهدها المنطقة مشيرة إلى أن العالم يشهد كل عام ما يقرب من 50 ألف مسابقة وبطولة ونسبة ما يخص المنطقة من هذا العدد قليل جدا رغم وجود أنشطة يومية في مختلف دول المنطقة ولكنها لا تتم وفق وقواعد الأولمبياد الخاص فلا يتم احتسابها. (أوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا