• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تقرير اخباري في أميركا.. الاستهزاء بالأديان من المحرمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يناير 2015

واشنطن (أ ف ب)

أثار الاعتداء الدامي على صحيفة شارلي ايبدو الهزلية الفرنسية، انفعالا كبيرا في الولايات المتحدة رغم أنه ليس هناك أي صحيفة مماثلة في بلد حرية التعبير المطلقة حيث يبقى الاستهزاء بالأديان من المحرمات.

وتحت عنوان «لست شارلي ايبدو» كتب ديفيد بروكس أمس في مقالة في صحيفة نيويورك تايمز أنه لو أرادت الصحيفة الفرنسية خلال السنوات العشرين الماضية أن تصدر «في أي حرم جامعي أميركي لما كانت صمدت ثلاثين ثانية». وأضاف «لكان الطلاب اتهموها بتبني خطاب حقد ولكانت الإدارة أغلقتها».

وقال الصحفي توني نورمان إنه «ليس هناك ما يشبه شارلي ايبدو في السوق الأميركية» وهو الذي كتب أمس الأول في صحيفة «بيتسبورج بوست غازيت» شارحا كم أن الأميركيين «أكثر حرصا على عدم الإساءة إلى الحساسيات الدينية من أن يحاولوا حتى».

وبالرغم من امتلاك هذا البلد تقليدا هزليا طويلا في المسرح والأدب والفن وحتى السياسة، إلا أن الصحافة وجدت رغم ذلك صعوبة في توصيف صحيفة شارلي ايبدو التي ليس هناك أي مطبوعة أميركية مشابهة لها.

وعمدت إلى بعض الأمثال التقريبية مشيرة الى المجلتين الهزليتين «ماد» و«ذي اونيون» و«مجلتي سباي» و«ناشونال لامبون» اللتين توقفتا عن الصدور، غير أن جميع هذه المطبوعات تقتصر على النقد الاجتماعي وأحيانا السياسي من دون أن تتعرض إطلاقا للأديان. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا