• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تأسيس جامعة جديدة باسم «الدفاع الوطني».. ومرسوم بإعادة تشكيل مجلس الشورى العسكري الأعلى

فصل 1389 ضابطاً ومجنداً بينهم المستشار العسكري لأردوغان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 أغسطس 2016

أنقرة (وكالات)

اتخذت تركيا خطوات جديدة لإعادة هيكلة الجيش، شملت توسيع تركيبة المجلس العسكري الأعلى، وإلحاق قيادات الجيوش الثلاثة بوزارة الدفاع، وإغلاق كليات ومدارس عسكرية لها علاقة بالمعارض التركي فتح الله جولن.

ونشرت الصحيفة الرسمية في عددها يوم أمس الأحد، قرارا بفصل 1389 عسكرياً بينهم العقيد علي يازجي، المستشار العسكري للرئيس رجب طيب أردوغان، والمقدم ليفينت تورك قان، مساعد رئيس هيئة الأركان، والعقيد توفيق غوك، مدير مكتب وزير الدفاع، وذكرت وكالة أنباء الأناضول نقلاً عن الصحيفة الرسمية، أنه سيتم تجريد العسكريين المذكورين من رتبهم ووظائفهم، دون الحصول على قرار من المحكمة، ولن يُسمح بعودتهم إلى الجيش أو الدرك مرة أخرى، وإخراجهم من منازلهم الحكومية ومنعهم من افتتاح شركات أمن خاصة.

كما نشرت الصحيفة الرسمية قراراً بتشكيل أعضاء مجلس الشورى العسكري الأعلى، من رئيس الوزراء التركي، ونوابه، ووزراء العدل والخارجية والداخلية والدفاع، ورئيس هيئة الأركان العامة، وقادة القوات العسكرية.

كما ذكرت وكالة أنباء الأناضول، أن الحكومة التركية قررت ضم المزيد من الوزراء إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، مشيرة إلى أن نواب رئيس الوزراء، إضافة إلى وزراء العدل والداخلية والشؤون الخارجية، سيصبحون أعضاء.

وفي ذات السياق، قررت السلطات التركية تأسيس جامعة جديدة باسم «الدفاع الوطني» تابعة لوزارة الدفاع، وبموجب مرسوم تأسيس الجامعة فإنها تهدف لتقديم خدمات التعليم العالي، وتخريج ضباط ركن، إضافة إلى أكاديميات حربية وبحرية ومدارس إعداد ضباط صف. ويختار رئيس الجامعة من قبل رئيس الجمهورية، من بين 3 مرشحين يقترحهم وزير الدفاع، ويوافق عليهم رئيس الوزراء، فضلًا عن تعيين 4 مساعدين له كحد أقصى، يختارهم وزير الدفاع. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا