• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خروج أميركي من المستشفى بعد علاجه من "ايبولا"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 أبريل 2015

رويترز

قالت وكالة الإغاثة الأميركية (بارتنر إن هيلث) إن أميركيا يعمل في مجال الرعاية الصحية كان يعالج من الايبولا في مستشفى تابع للمعاهد القومية للصحة في ماريلاند أعلن خلوه من الفيروس وخرج من المستشفى أمس الخميس.

وكان الامريكي -الذي لن ينشر اسمه- قد أدخل المستشفى في 13 مارس الماضي بعد ان أصيب بالفيروس خلال عمله لدى وكالة الاغاثة (بارتنر إن هيلث) في سيراليون.

وقالت الوكالة إنه اعلن خلوه من المرض بعد ان ثبت ان آخر اختبارين كانا سلبيين وانه لم يعد يمثل مصدرا للعدوى وسمح له بالعودة الى منزله.

وأكدت المعاهد الوطنية للصحة خروجه من المستشفى بعد الاطمئنان الى انه ليس مصدرا للعدوى وخرج من المستشفى وهو على ما يرام واضافت في بيان انها لن تقدم مزيدا من المعلومات عنه.

وقالت شيلا ديفيز كبيرة المسؤولين عن علاج الايبولا في وكالة (بارتنر إن هيلث) ومقرها بوسطن إن المجموعة "أسعدتها الانباء الخاصة بان زميلنا توجه لبيته خاليا من الايبولا وفي طريقه لتمام الشفاء".

وتقول المراكز الاميركية لمكافحة الامراض والوقاية منها إن 16 من العاملين في حقل الرعاية الصحية منهم هذا المريض نقلوا الشهر الماضي من سيراليون الى الولايات المتحدة للعلاج والملاحظة ويعمل معظمهم لدى (بارتنر إن هيلث).

وقالت كاثي هاربن المتحدثة باسم المراكز الاميركية إن جميع العاملين بالرعاية الصحية ممن نقلوا الى الولايات المتحدة من سيراليون أتموا فترات الملاحظة الفعالة وان واحدا منهم فقط ممن عولجوا بالمعاهد القومية للصحة كان مصابا بالايبولا.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا