• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ضبط قيادي لـ«القاعدة» في حضرموت.. واستعدادات لتطهير أبين

المدفعية اليمنية تدك مواقع المتمردين في «أرحب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 أغسطس 2016

عقيل الحلالي، بسام عبد السلام (صنعاء، عدن)

قصفت قوات الشرعية اليمنية أمس مواقع مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في أرحب شمال صنعاء، في إنجاز عسكري يعزز التقدم صوب العاصمة. وقال مصدر في المقاومة الشعبية لـ«الاتحاد»: إن المدفعية الثقيلة للجيش الوطني استهدفت للمرة الأولى مراكز في هذه البلدة التي تشكل البوابة الشمالية لصنعاء، لاسيما جبل الحليل بالحيد الشرقي في منطقة وادي شراع المتاخمة لمطار صنعاء الدولي.

وتزامن القصف مع تقدم قوات الشرعية في المعارك الدائرة في بلدة نهم شمال شرق صنعاء، وتمكنها بدعم من المقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي من صد هجوم عنيف للمليشيات في سلسلة جبال يام، ومهاجمتها مواقع أخرى في منطقة المجاوحة دمرت خلاله رشاشاً مضاداً للطيران بمنطقة بني بارق. كما قصفت مدفعية الجيش مواقع المليشيات في منطقة ضبوعة، وبالقرب من جبل نقيل ابن غيلان المطل على أرحب ومطار صنعاء، وسط توقع مصادر ميدانية تحرير نهم قريباً وفتح الطريق أمام المضي قدماً باتجاه صنعاء.

وتواصلت الاشتباكات بين قوات الشرعية والمليشيات في صرواح غرب مأرب. فيما أفادت معلومات عن مقتل وجرح عدد من المتمردين بمواجهات مع الجيش وغارات «التحالف العربي» على مواقع في الجوف، لاسيما القرى المتاخمة لحدود السعودية. كما شنت مقاتلات التحالف غارات على معسكر كهلان بالقرب من صعدة. وكانت «وكالة الأنباء السعودية» تحدثت عن استشهاد ضابط و6 جنود سعوديين خلال صد محاولة اختراق لـ«الحوثيين» عند منطقة الربوعة في قطاع نجران. ونسبت إلى بيان لـ«التحالف» تأكيده مقتل عشرات المتمردين وتدمير مركباتهم العسكرية خلال المعارك التي شاركت فيها مقاتلات «التحالف». لافتاً إلى أن القوات السعودية تواصل مطاردة فلول المتسللين وتطهير المنطقة الحدودية من أي أثر.

وتجدد القتال أمس بين قوات الشرعية والمليشيات في تعز، حيث أفاد المركز الإعلامي التابع للمقاومة عن احتجاز المتمردين وفداً تابعاً للأمم المتحدة لدى محاولته دخول المدينة المحاصرة. وأفشلت قوات الجيش والمقاومة محاولة تسلل للمليشيات لمناطق في بلدة عسيلان شمال شرق شبوة، حيث أكدت مصادر عسكرية مقتل 18 متمرداً. فيما قتل مدني وجرح اثنان بقصف عشوائي للمليشيات على بلدة كرش شمال محافظة لحج.

إلى ذلك، فجر مسلحون سيارة مفخخة أثناء مرور عربات عسكرية في أحد الطرقات الرئيسية الواصلة إلى مديرية البريقة غرب عدن. وأفاد مصدر أمني لـ«الاتحاد» أن السيارة تم ركنها بالقرب من محطة كهرباء المنصورة القريبة من جولة كالتكس، وتم تفجيرها عن بعد، دون أن تسفر عن أي خسائر. فيما نجا القيادي البارز في المقاومة في أبين، صالح عيدروس الجفري، من محاولة اغتيال أثناء مروره في أحد الشوارع الرئيسية غرب عدن. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا