• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

‎العراق: عشر سنوات على المأساة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

بحلول الربيع المقبل تكون عشرة أعوام قد مرت منذ أن توجهت إلى العراق للمرة الأولى كمراسل لصحيفة «تايمز ليدر»، وكنت المراسل الثاني الذي أرسلته الصحيفة، لتغطية أخبار لواء المدفعية الميداني 109 التابع لحرس بنسلفاينا الوطني، والتي كانت أخباراً مهمة بسبب انحدار جميع أعضاء الكتيبة من المنطقة التي توزع فيها الصحيفة.

وعقب ستة أسابيع من مهمته، شعر المراسل الأول الذي أرسلته صحيفة «تايمز ليدر» بالخوف، وأخبر رؤساءه في العمل أنه سيعود فوراً إلى وطنه.

ولم يكن ذلك الوقت جيداً للبقاء في بغداد، ذلك أن عناوين الصحفة الرئيسة تبدو تماماً مماثلة لتلك المنشورة خلال الأسبوع الماضي، حيث تهدد أعمال العنف بالقضاء على أية مكاسب فيما يتعلق بالاستقرار أو السلمية التي ربما كانت قد حققتها الولايات المتحدة هناك.

ولكن نظراً لوجود أخبار في عام 2004 عن خسائر في أرواح الأميركيين، ولم تكن الحرب قد استنزفت نطاق الاهتمام الأميركي تماماً، تصدرت تلك العناوين الصفحات الأولى بدلاً من الإشارة إليها بصورة مقتضبة بين السطور.

وقبل ثلاثة أيام من سفري إلى بغداد، استدرج متمردون عراقيون ثلاثة متعاقدين عسكريين أميركيين من سياراتهم في مدينة الفلوجة، وضربوهم وأضرموا فيهم النيران، وسُحلت أشلاؤهم في الشوارع، وعُلقت على أحد الجسور، ولا تزال هذه إحدى الصور الباقية للحرب.

وعندما نتحدث عن تأييد الحرب في ذلك الوقت، لابد أن نتذكر تلك الصور، كما يجب أن نذكر أنفسنا بوحشية صدام حسين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا