• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م
  02:50     قصف إسرائيلي على جنوب قطاع غزة بعد إطلاق نار عبر الحدود         02:50    إضراب شامل في غزة والضفة الغربية تضامنا مع الاسرى        02:50    ميركل:العلاقات بين المانيا وتركيا "تأثرت بشكل كبير" بالتطورات الاخيرة في انقرة        02:50     ترامب يمنح البنتاجون سلطة تحديد مستويات القوات بالعراق وسوريا         02:50     فنزويلا تعلن انسحابها من منظمة الدول الاميركية         02:54    السلطة تبلغ اسرائيل رسميا بوقف تمويل كهرباء غزة بالكامل    

الجواب واضح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 أغسطس 2016

سؤال قد يكون خطر على بال أحد غيري: ما هو سر انضمام كثير من المثقفين والأطباء والمهندسين والمحامين، وأساتذة الجامعات، وكثير ممن تبؤوا مناصب عليا إلى جماعة الإخوان؟

السبب محير، ولكن الإجابة عليه سهلة للغاية، هؤلاء الذين ينخدع الكثير بانضمامهم سرعان ما يجذبوا غيرهم للانضمام لكونهم قدوة في المجتمع.. فالسبب وجود عاطفة دينية فطرية امتزجت بعدم معرفة، أو دراية أو دراسة أو علم بما يوجد برسائل حسن البنا.

فالرسائل التكفيرية التصنيفية التمزيقية للعرب والمسلمين لا يدري يكتبها هؤلاء الذين لهم معرفة سطحية بمنح حسن البنا وربما بالعقيد الإسلامية كون دراستهم لم تتضمن المعرفة المناسبة بالإسلام والقرآن على حقيقته.

فالمهندس أو الطبيب أو المحامي قرأ من الدين ما قرأه في المدرسة من الابتدائية حتى الثانوية ولكنه لم يدرس المذاهب والدسائس والمؤامرات على الإسلام.

فالذي درس الجغرافيا في الجامعة درس إلى جانبها علوماً مختلفة لم تتطرق إلى العقيدة وصلب الإسلام بل قرأ إلى جانبها اللغة العربية والتاريخ وعلم الاجتماع والنفس واللغة الإنجليزية، وربما الفلسفة، دون التطرق إلى الإسلام كدين، وعلى سبيل المثال لم نعرف في دراستنا الجغرافية شيئاً عن الإخوان، وأحوالهم ومشاكلهم، ولم ندر رسائل البنا وتكفيره للمسلمين غير «الإخوان». هذه لمحة يجب أن تؤخذ بالحسبان عند وضع المناهج الجديدة للمدارس.

أبو فيصل

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا