• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أوكرانيا تحظر أي دعاية شيوعية ونازية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 أبريل 2015

كييف (أ ف ب)

أقر برلمان أوكرانيا أمس قانوناً يحظر أي دعاية للانظمة الشمولية الشيوعية والنازية في خضم الازمة مع روسيا التي أعادت ابراز الإرث المعقد من الحرب العالمية الثانية والاتحاد السوفيتي السابق المنهار والقوميين الأوكرانيين.

وأيد مشروع القانون 254 نائباً، ما يدعم جهود الجمهورية السوفييتية السابقة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. ويدين القانون الجديد «الأنظمة الشمولية الشيوعية والنازية في أوكرانيا، وأي إنكار علني لطابعها الاجرامي، وأي إنتاج ونشر واستخدام عام لرموزها إلا لاغراض تعليمية أو علمية أو في المقابر».

وشملت لائحة المحظورات العلم والنشيد السوفييتيين والنازيين والصروح واللوائح التذكارية على شرف مسؤولين شيوعيين وحتى أسماء البلدات والشوارع أو الشركات التي تشير إلى مسؤولين سوفيتيين أو أنشطة الحزب الشيوعي السوفييتي، وحتى الثورة البلشفية (الشيوعية) في روسيا عام 1917. وستتعرض أي منظمات أو أحزاب تنتهك القانون للحظر، ما يهدد وجود الحزب الشيوعي الأوكراني. أما إذا انتهكه أفراد فيواجهون عقوبة السجن لمدة أقصاها 10 سنوات.

وشهدت اوكرانيا أثناء انتمائها إلى الاتحاد السوفيتي مجاعة كبرى في عامي 1932و1933 أدت إلى وفاة ملايين الأشخاص، وهي ما زالت مليئة بالرموز السوفيتية ومنها تماثيل الزعيم السوييتي فلاديمير لينين وعدد من الشوارع مسماة بأسماء قادة الثورة البلشفية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا