• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

دعا إلى تأسيس شركة إعادة تأمين تكافلي برأسمال ملياري دولار

«دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي» يدرس إنشاء وكالة إسلامية للتصنيف الائتماني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

يدرس مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي إنشاء وكالة إسلامية للتصنيف الائتماني للشركات والمؤسسات، بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية في الإمارة، بحسب مسؤولين في المركز كشفوا عن تبني أكثر من 40 مبادرة ترسخ دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي، ضمن الركائز السبع لاستراتيجية تطوير القطاع.

وأكد هؤلاء أن إضافة القطاع الإسلامي لمكونات الاقتصاد الكلي للإمارة من شأنه أن يضيف قيمة جديدة لهذه القطاعات، التي تتمتع فيها دبي بميزات تنافسية عالمية، مثل التجارة والسياحة والخدمات اللوجستية والمالية، لافتين إلى أن المركز سيقوم بالعمل على سد فجوة نقص البيانات والتقارير الخاصة بمنظومة الاقتصاد الإسلامي.

وقال أمين عام مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي عيسى كاظم، إن هناك حاجة ملحة لإطلاق شركة لإعادة التأمين التكافلي، برأس مال يتراوح بين 1٫5 مليار دولار إلى ملياري دولار من أجل ضمان الحصول على تصنيف قوي للشركة، لا سيما توفير خدمات إعادة التكافل، وذلك بسبب الفجوة الكبيرة بين متطلبات التكافل، وبين إعادة التكافل في العالم. بدوره، أفاد المدير التنفيذي للمركز عبدالله العور، خلال لقاء صحفي عقد بدبي أمس، بأن مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي يتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة لتنفيذ المبادرات الأربعين للاستراتيجية التي تتكون من سبع ركائز، مؤكداً أن دبي تمتلك من الإمكانات المادية والبنية التحتية ما يؤهلها لتحقيق هذه المبادرات.

وأشار إلى أن المركز يعمل على طرح الدراسات والبحوث المتخصصة في الاقتصاد الإسلامي، وتحديد مدى مساهمة الأنشطة الاقتصادية المتفقة مع الشّريعة الإسلامية في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة، وكيفية تطويرها لغايات تحقيق أهداف المركز.

وفيما يخص قطاع السياحة العائلية الإسلامية، أكد العور قوة البنية التحتية في دبي، الأمر الذي يؤهلها لتبوء مركز مهم على صعيد السياحة الإسلامية، لافتاً إلى أن الكثير من المنشآت يمكن أن تكون داعمة لهذه المبادرة كمحطات المترو. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا