• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بنود عالقة بين طهران وبروكسل

الاتحاد الأوروبي وسجال النووي الإيراني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

على ما يبدو أن إيران والاتحاد الأوروبي قد تمكنا من تحقيق تقدم في المحادثات التي دارت بين الطرفين في جنيف يوم الجمعة الماضي في ما يتعلق بحل الخلافات العالقة بينهما، حول كيفية تنفيذ الاتفاق النووي التاريخي، لكن الولايات المتحدة ذكرت أن المناقشات لم تنته بعد.

وقد التقى نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي في جنيف، ومسؤول بارز في الاتحاد الأوروبي لتسوية ما تبقى من تفاصيل عملية تتعلق بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في 24 نوفمبر الماضي، والذي وافقت إيران بمقتضاه على كبح أنشطتها النووية الأكثر حساسية في مقابل تخفيف بعض العقوبات المفروضة عليها.

وعقب الاجتماع، ذكر «عراقجي» لوكالة «رويترز» للأنباء أن الجانبين قد توصلا «لحلول لكافة الخلافات»، لكن الأمر لا يزال في حاجة إلى مزيد من التشاور قبل الإعلان عن التوصل لاتفاق. وأضاف: «سنناقش الحلول التي تم التوصل إليها... كل منا على حدة، ونأمل أن نتمكن غداً من تأكيد التوصل إلى اتفاق أم لا، ولكن يحدونا الأمل في التأكيد».

ويقوم الاتحاد الأوروبي بمهمة التنسيق مع إيران نيابة عن القوى العالمية الست- وهي الولايات المتحدة، وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا- في إطار الجهود الدبلوماسية المتعلقة ببرنامج طهران النووي.

ومن جانبه، ذكر «مايكل مان»المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي أنه تم إحراز تقدم «جيد جداً» حول «كافة القضايا ذات الصلة»، لكنه أضاف أن نتائج المحادثات لا تزال في انتظار التصديق عليها من قبل عدد أكبر من كبار المسؤولين.

وفي واشنطن، على الجانب الآخر، ذكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية «جين ساكي» في مؤتمر صحفي أن المحادثات الفنية تحرز تقدماً ملحوظاً، لكن التقارير التي ذكرت أنه تم وضع اللمسات النهائية، للاتفاق تنقصها الدقة. وأضافت «هذه مناقشات فنية مفصلة. أحرزنا تقدماً جيداً على مدى الأيام العديدة الماضية.كانت توجد موضوعات قليلة عالقة. لكن في هذا الوقت، التقارير عن إنجاز كل شيء غير صحيحة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا