• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

إهداء الإنجاز إلى القيادة الرشيدة

القمزي الصغير بطل جولة افتتاح مونديال «الفورمولا2»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يونيو 2017

خالد السعدي (كوناس)

أهدى فريق أبوظبي لقب الجولة الافتتاحية لبطولة العالم لزوارق الفورمولا2، والتي أقيمت أمس الأول في مدينة كوناس الليتوانية، إلى القيادة الرشيدة، وفي مقدمتها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية.

وحقق بطل الإمارات راشد القمزي وقائد الزورق 35 لفريق أبوظبي لقب السباق للمرة الأولى في تاريخ مشاركات الفريق في هذه البطولة، وبعد أن صمد طيلة سبعة وأربعين دورة هي عمر السباق الذي شهد دراما مثيرة وقوية بدأت بمشاركة 24 زورقاً من مختلف أنحاء القارة الأوروبية.

وتفوق القمزي في الجولة منذ بدايتها، بعد أن حجز لنفسه مركزاً متقدماً في السباق الرئيسي بفوزه بلقب سباق أفضل زمن في اليوم الأول، واستمر في تفوقه وإبداعه في السباق الرئيسي والذي شهد مشاركة عشرين زورقاً في البداية، لينجز القمزي المهمة، ويتوج بلقب السباق ويظفر بأول عشرين نقطة في مشوار المشاركة للموسم الحالي.

وكانت الجولة قد شهدت أحداثاً عاصفة بدأت مع الانطلاقة الأولى للسباق الرئيسي والتي تعرض من خلالها زورق 77 بقيادة النرويجي توبايس مونتي لحادث انقلاب، لتتم إعادة الانطلاقة، ولتتم إعادة الانطلاقة مجدداً، حيث ينطلق القمزي في المركز الأول مرة أخرى، ولكن هذه المرة ليكمل السباق دورة واحدة فقط، ولتتم إعادة الانطلاقة مرة أخرى بعد حادث تصادم بين زورقي البريطاني ماثيو بالفيرمان وزورق ديلبن، وفي هذه المرة تقرر اللجنة المنظمة أن يبدأ السباق تحت انطلاقة العلم الأصفر في المرة الثالثة، لتبدأ دورات السباق ورحلة السبع والأربعين دورة.

وتصدر القمزي المنافسة منذ البداية، مع محاولات حثيثة ممن هم في الخلف للحاق به من جهة صاحب الأرض الليتواني إيدجاروس ريابكو وزورق جوهان أوستبيرج، وتمر الدورات لنصل إلى 31 والتي شهدت التفافاً خاطئاً للنمساوي أوين تيمبر على زورق متسابقنا محمد المحيربي لينقلب الاثنان معاً، ليرفع العلم الأصفر لسحب الزوارق المتعطلة، ولم يستمر السباق بعدها طويلاً، حيث ظل العلم الأصفر مرفوعاً حتى الدورة الرابعة والأربعين وليرفع العلم الأخضر مجدداً، وتختتم الدورات الثلاث الباقية بانتصار إماراتي ساحق للقمزي الصغير، وليرفع النجم علم الإمارات على بحيرة كوناس ماروس للمرة الأولى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا