• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في عدد أغسطس من «ناشيونال جيوغرافيك العربية»

مناقشة تعديل الخريطة الوراثية للإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تُطل مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية على قرائها في عدد أغسطس الجاري، بتحقيق شائق عن تقنية جديدة أحدثت ثورة في علم الأحياء بسبب قدرتها على تعديل الحمض النووي لأي كائن حي، بالإضافة إلى الخطر الذي يتهدد كلاً من «قرش الطرف الأبيض المحيطي» و«قلب أميركا الزراعي».

الحمض النووي

يتصدر المجلةَ تحقيقٌ مثير عن تقنية «كريسبر» التي غيرت وجه علم الأحياء خلال السنوات الثلاث الأخيرة. إذ مكنّت العلماء من تعديل الحمض النووي لأي كائن حي بما في ذلك البشر، وبالتالي علاج العديد من الطفرات الوراثية المسؤولة عن عدد كبير من الأمراض. ويستعرض التحقيق كيف يمكن للعلماء تسخير هذه التقنية للمساهمة في حماية الأنواع المهددة بالانقراض، وإنتاج محاصيل لا تجتذب الآفات الزراعية، بدلاً من استخدام المبيدات السامة. وتتناول المجلة الجدل الكبير الذي يحتدم حول الإشكاليات الأخلاقية لهذه التقنية، قبل أن تطرح السؤال، ما هو مصير بني البشر لو تمت إعادة كتابة خريطتنا الوراثية؟ وتصطحب المجلة قراءها في جولة للتعرف على المزارع المنتشرة وسط الغرب الأميركي، والتي تنتج خُمس إنتاج الولايات المتحدة من القمح والذرة ولحوم الأبقار.

المصير الأسود

ويتناول العدد الجديد حكاية أسماك «القرش الأبيض المحيطي» التي تعد أكثر أسماك القرش خطورة وأسوأها سمعة لدى البحارة. لكن هذا المخلوق بات اليوم قاب قوسين أو أدنى من الانقراض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا