• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

تواصل حملاتها التفتيشية على الأسواق بالشهر الفضيل

«اقتصادية عجمان» تصدر 57 مخالفة خلال 233 زيارة تفتيشية في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يونيو 2017

عجمان (الاتحاد)

أصدرت إدارة الرقابة وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بعجمان 57 مخالفة خلال 233 زيارة تفتيشية، شملت منافذ البيع ومراكز التسوق في إمارة عجمان خلال النصف الأول من شهر رمضان المبارك.

وجاءت الزيارات التفتيشية استكمالاً للحملات واسعة النطاق والمتمحورة حول تأمين الأسواق الاستهلاكية خلال الشهر الفضيل، إلى جانب متابعة العروض الترويجية والنشاط الإعلاني، سعياً وراء حماية حقوق المستهلك باعتبارها أولوية استراتيجية ومطلباً ملحاً لتوفير بيئة استهلاكية واستثمارية عادلة تدعم استقرار الاقتصاد الوطني.

وأكدت دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان، عزمها على مواصلة الحملات التفتيشية والرقابية على منافذ البيع ومراكز التسوق في الإمارة خلال النصف الثاني من شهر رمضان المبارك، وذلك التزاماً منها بدورها الرقابي والتنظيمي في مكافحة الغش التجاري وإسعاد المستثمرين والمتعاملين، باعتباره أحد القيم الجوهرية التي يستند إليها إطار عمل الدائرة، وصولاً إلى رؤيتها الطموحة في بناء اقتصاد تنافسي متنوع لاستدامة التنمية في عجمان.

وقال محمد مسعود الكتبي، مدير إدارة الرقابة وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بعجمان، إن الحملات التفتيشية والرقابية والتوعوية تمثل جزءاً لا يتجزأ من جهود الدائرة للحد من تلاعب الأسعار، لا سيّما خلال شهر رمضان المبارك الذي يشهد نشاطاً لافتاً في الأسواق، مشيراً إلى أن الحملات الأخيرة أسفرت عن تحرير 57 مخالفة، في خطوة من شأنها تقويض الظواهر الاقتصادية السلبية، بما يتماشى مع رسالة الدائرة المتمحورة حول تحقيق اقتصاد مزدهر لرفاهية سكان عجمان.

وأوضح الكتبي أن الدائرة قامت بإعداد 3 حملات تفتيشية مكثفة خلال النصف الأول من الشهر الفضيل، أولها التفتيش على مراكز التسوق ومنافذ البيع لمتابعة العروض الترويجية والتنزيلات من أجل ردع مظاهر التلاعب بالأسعار وضمان استقرارها، بما يضمن حماية المستهلكين والتجار على السواء فيما تم تنظيم الحملة الثانية بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد على سوق الخضار والفواكه لضمان استقرار الأسعار في المنتجات ورصد المحال المخالفة التي تستخدم الموازين التي لا تنطبق عليها المواصفات والمقاييس المسموحة، في حين استهدفت الحملة الثالثة رصد المخالفات الحاصلة على صعيد الإعلانات واللوحات الإعلانية، تماشياً مع مساعي الدائرة الحثيثة لتقنين وتنظيم وإدارة النشاط الإعلاني بالشكل الذي يتماشى مع الوجه الحضاري والتنموي للإمارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا