• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إنجاز تاريخي في بطولة العالم

«أبوظبي توتال» يتوّج بذهبية وبرونزية رالي فنلندا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 أغسطس 2016

يوفاسكولا (الاتحاد)

توِّج فريق «أبوظبي توتال» العالمي للراليات بذهبية وبرونزية رالي فنلندا -الجولة الثامنة من بطولة العالم للراليات. المركز الأول كان بتوقيع البريطاني كريس ميك وملاحه الأيرلندي بول ناجل قاطعين مسافة المراحل الـ24 البالغة 334 كم، بزمن 2:38:05.8 ساعة محرزين الفوز بثماني مراحل على متن «سيتروين دي.إس 3 دبليو.آر.سي».

الجدير بالذكر، أنها الذهبية الثانية لفريق «أبوظبي توتال» العالمي للراليات هذا العام والثالثة لسائقه ميك بعد الأرجنتين العام المنصرم، وانتصار رالي البرتغال مايو الماضي، ليكون ميك أول سائق بريطاني يفوز برالي فنلندا.

أما البرونزية، فكانت من نصيب الأيرلندي كريج برين وملاحه سكوت مارتن، وهي منصة التتويج الأولى له على متن سيارة «دي.إس 3 دبليو.آر.سي»، مضاعفاً بذلك فرحة فريق أبوظبي على منصة التتويج، وقال باكياً من الفرحة: «لا أصدق.. إنها أفضل ما حصل معي في حياتي، شكراً للجميع وللشيخ خالد الذي منحني هذه الفرصة».

وعن هذا الانتصار الكبير للفريق الإماراتي، علق الشيخ خالد بن فيصل القاسمي رئيس وسائق فريق أبوظبي توتال العالمي للراليات، قائلاً: «تصدرنا رالي فنلندا في الأيام الثلاثة وكنا نراقب تأدية كريس ميك وكريج برين بكل فخر واعتزاز، كنت دائماً على ثقة بهما.. ميك سائق متميز ونتائجه خير دليل على ذلك».

وأضاف: «رالي فنلندا من أكثر الراليات تميزاً وصعوبة في روزنامة البطولة، ولو عدنا إلى تاريخ هذا الرالي لعرفنا الهيمنة الكبيرة للفنلنديين على رالي بلادهم، ولهذا، فإن فوز فريق أبوظبي توتال العالمي للراليات اليوم برالي فنلندا هو إنجاز تاريخي كبير يُكتب في سجلات بطولة العالم للراليات وسيترك بصمة كبيرة في البطولة ويضع اسم الفريق بشكل بارز على خارطة الرياضة العالمية، أنا فخور جداً بكريس ميك وبكريج برين.. إنجاز مستحق للجميع». وقال ميك: «رالي فنلندا فريد من نوعه وقد استمتعت بكل مرحلة من مراحله كالطفل الصغير، الفوز كبير جداً وأنا أشعر بسعادة كبيرة جداً لقد قدم الفريق بأكمله تأدية ممتازة وهو ما خولنا تحقيق الفوز».

تألف اليوم الثاني لرالي فنلندا من ثماني مراحل بطول 150,82 كم، امتازت بمرحلة «أوننبويا» الكلاسيكية بطول 33 كم، وقد نجح فيها سائق فريق أبوظبي كريس ميك في تحقيق انتصارين كبيرين خلال المرور الأول (المرحلة 13) والمرور الثاني (المرحلة 17)، سجل ميك خلال مروره الأول 15:06.3 دقيقة، أي بفارق 13.4 ثانية عن لاتفالا الذي وقف عاجزاً أمام تفوق البريطاني، وفي المرور الثاني قدم ميك أفضل ما لديه فبات السائق الوحيد الذي يكسر حاجز الربع ساعة مسجلاً 14:56.5 دقيقة!

ومن أهم أحداث اليوم الثاني أيضاً تقدم الأيرلندي كريج برين في الترتيب العام إلى المركز الثالث ليحجز لنفسه مكاناً على منصة التتويج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا