• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«صيف بلادي» يناقش سبل تطوير أنشطته

إبراهيم عبد الملك: فرصة حيوية للتواصل مع الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 أغسطس 2016

دبي(الاتحاد)

عقدت اللجنة العليا للبرنامج الوطني للأنشطة الصيفية «صيف بلادي» في إطار دورته العاشرة، الذي تنظمه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، جلسة عصف ذهني استضافتها هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، بمشاركة إبراهيم عبد الملك محمد الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وخالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد للهيئة، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبرنامج الوطني للأنشطة الصيفية، والدكتور حبيب غلوم العطار المستشار الثقافي بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة، نائب رئيس اللجنة العليا المنسق العام لبرنامج «صيف بلادي»، ورؤساء وأعضاء اللجان المشرفة على أنشطة وفعاليات البرنامج.

وناقشت الجلسة التي أدارتها هند البدواوي، أخصائي شبابي رئيسي بإدارة الأنشطة الشبابية والثقافية بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، بمشاركة مجموعة من الشباب والشابات من المنتسبين للبرنامج الوطني للأنشطة الصيفية «صيف بلادي»، وتناولت الجلسة عدداً من المحاور والأفكار التي تسعى اللجنة المنظمة العليا من خلالها إلى تطوير أنشطة وفعاليات البرنامج في دوراته المقبلة، وترجمة آراء ورغبات المشاركين ومناقشة السبل وآليات تحقيقها وفقاً للاستراتيجية العامة التي وضعتها اللجنة.

وأعرب إبراهيم عبد الملك، الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، عن سعادته بالمشاركة في الجلسة قائلاً: «نحن سعداء بالجلسة التي تحتضنها هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي واحدة من أفضل بيئات العمل على مستوى الدولة، لذلك فإن اختيارنا لها جاء بهدف الاستفادة من خبراتهم وتجاربهم الناجحة والمتميزة والعمل على نقلها للشباب المنتسبين للبرنامج، وسعادتنا الأكبر تتمثل في المشاركة مع الشباب والشابات في طرح الآراء والأفكار بالشكل الذي يعكس مدى حرص أبنائنا على الوجود والتحديث».

وأضاف: «تعد فرصة حيوية للتواصل والتباحث بين اللجنة العليا المنظمة للبرنامج الوطني للأنشطة الصيفية «صيف بلادي» والمنتسبين له، بشأن تطوير الأنشطة والفعاليات والتوصل لطرح أفكار ومبادرات جديدة تخدم اهتمامات وتطلعات الشباب، مؤكداً أن تفاعل الشباب ومشاركة القيادات أثرى النقاش، وكانت هي أهم مكتسبات الجلسة التي تحرص اللجنة العليا على تنظيمها بشكل سنوي لتقييم وتطوير البرنامج.

ونوهت البدواوي إلى أن ما تم طرحه خلال النقاشات يُحمل اللجنة العليا للبرنامج مسؤولية مضاعفة لتحقيق رغبات وطموحات الشباب، وتوجهت بالشكر لهيئة المعرفة والتنمية البشرية ومسؤوليها على الاستقبال المميز الذي حظيت به اللجنة

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا