• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

نظمت فعالية رمضانية

«اقتصادية رأس الخيمة» تستشرف المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يونيو 2017

رأس الخيمة (الاتحاد)

برعاية الشيخ محمد بن كايد القاسمي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة، نظمت الدائرة أمسية رمضانية بتاريخ 5 يونيو 2017 تحت عنوان اقتصاد رأس الخيمة: رؤية استشرافية.

جمعت الأمسية مجموعة من مسؤولي الجهات الحكومية والخاصة المعنية بالشأن الاقتصادي في الإمارة لمناقشة توقعاتهم الاستشرافية لمستقبل الأداء الاقتصادي لإمارة رأس الخيمة في ظل الخصائص الهيكلية والإمكانات الحالية التي يتمتع بها هذا الاقتصاد، والطموحات والاستراتيجيات التي سوف توضع للانتقال به إلى مرحلة جديدة من التطور والنماء المستقبلي بالاعتماد على توفير الإمكانات والمتطلبات اللازمة لهذا التطور في المجالات البشرية والتقنية والسياسات والتشريعات الاقتصادية، والاعتماد على المعرفة والابتكار.

وفي بداية الأمسية، رحب الشيخ محمد بن كايد القاسمي بالمشاركين، وأكد أهميتها من أجل النهوض باقتصاد الإمارة، وأشار إلى أن استشراف المستقبل أصبح فناً إنسانياً راسخاً، وعلما مستقلاً له أصوله ومبادئه المستقلة والذاتية على كل من يريد أن يتقنها بذل الجهد والعمل لدراستها وتعلمها، وهو أيضا لم يعد ترفاً يمكن لنا العيش بدونه، بل أصبح ضرورة حتمية لكل أمة تريد أن تنهض، وأن تمضي في طريق الإنجازات والعطاءات.

وأضاف أن دراسة التاريخ تساعد على استخلاص النتائج لعيش الحاضر والمضي إلى المستقبل، فان فن و/‏ أو علم الاستشراف يساعدنا على توجيه الموارد المتاحة نحو تحقيق أهدافنا المستقبلية، ومن هنا جاء اختيار دائرة التنمية الاقتصادية لموضوع استشراف مستقبل الإمارة الاقتصادي عنواناً لأمسيتها الرمضانية الأولى.

وشدد على أنه لا يمكن لأمة أن تنمو وأن تزدهر دون أن يكون اقتصادها صلباً ومنيعاً، وماضياً نحو تحقيق أهداف مستقبلية محددة وممكنة.

بعد ذلك، تحدث يوسف عبيد النعيمي رئيس غرفة رأس الخيمة عن طبيعة العلاقة بين القطاعين العام الخاص، وأهميتها في تحقيق التنمية المستدامة، وشدد على ضرورة أن يتولى القطاع الخاص بشكل متزايد ممارسة العمل الاقتصادي، وخلق فرص توظيف للشباب؛ لأن مستويات وفرص التوظيف في الجهات الحكومية أصبحت محدودة، وغير قادرة على استيعاب الأعداد المتزايدة للداخلين الجدد إلى سوق العمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا