• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تنمية الذكاء الوجداني في محاضرة شرطة أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 أبريل 2015

أبوظبي أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد)

شهد اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، المحاضرة التي ألقاها البروفيسور جوكن روند من جامعة كامبردج البريطانية بعنوان «الذكاء الوجداني والقيادة الفعالة»، والتي نظمها مركز تنمية القادة ورعاية المبدعين، بالتعاون مع جامعة كامبردج البريطانية لضباط وقيادات الشرطة، في مسرح مركز دعم اتخاذ القرار، بمجمع إدارات الشرطة في أبوظبي وأكاديمية العلوم الشرطية في المدينة الجامعية بالشارقة.

تأتي المحاضرة في إطار حرص القيادة الشرطية على تطوير قيادات وزارة الداخلية، لتحقيق رؤيتها بأن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم أمناً وسلامة، وإبراز مفهوم وأهمية الجانب العاطفي والوجداني لدى القائد، ودوره في تطوير العلاقات الإنسانية في العمل بين القائد ومرؤوسيه، مما يسهم في تميز المؤسسات والمنظمات.

وتحدث المحاضر عن القيادة وتعريفاتها المختلفة، ودور القائد في تحفيز العاملين لتحقيق رؤية المؤسسة، وأساليب وأنماط القيادة، لافتاً إلى ضرورة اختيار الأسلوب الذي يتناسب مع المؤسسة وثقافتها. وتناول المحاضر تعريف الذكاء الوجداني أو العاطفي، بأنه مزيج من القدرات العقلية والانفعالية والشخصية، ويختلف عن الذكاء العقلي، وشرح الأبعاد الأساسية للذكاء الوجداني، المتمثلة في الوعي بالذات وإدراك المشاعر وضبطها، والتحفيز والتعاطف، والمهارات الاجتماعية، وعرض المحاضر الطرق العملية لتنمية أبعاد الذكاء الوجداني والخطوات العملية لتنمية لدى الأشخاص والقادة في المنظمات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض