• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الإمارات للطاقة النووية» تفتتح مركز تدريب على جهاز محاكاة لغرفة التحكم بالمفاعلات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

افتتحت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية مركز تدريب أجهزة محاكاة لغرف التحكم بمفاعلات الطاقة النووية، وذلك في «براكة» موقع إنشاء محطات الطاقة النووية السلمية بالمنطقة الغربية في أبوظبي.

حضر حفل الافتتاح المهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي للمؤسسة، وعدد من المسؤولين والمهندسين في المؤسسة.

وقال الحمادي، إن المؤسسة تضع السلامة على رأس قائمة أولوياتها، ولكن من المهم أيضاً إعداد مشغلي مفاعلات وتدريبهم؛ لضمان سلامة محطات الطاقة النووية السلمية؛ لذا صممت أجهزة المحاكاة المتطورة هذه لتطابق العمليات والأحداث الحقيقية التي قد يواجهها المشغلون في عمليات التشغيل اليومية.

وأضاف أن هذه الطريقة أثبتت في التدريب نجاحها وفعاليتها في العديد من القطاعات حول العالم؛ ولذلك فإن المؤسسة تعمل على تكثيف الجهود من أجل توفير أحدث التكنولوجيا لتدريب الموظفين وتطوير مهاراتهم.

وأكد الحمادي أن استخدام نظام أجهزة المحاكاة أثبت فعاليته في تطوير مهارات رئيسية لدى الموظفين مثل التواصل والتجاوب بفعالية وتطوير عملية اتخاذ القرارات الصحيحة، والعمل الجماعي، وكل ذلك سيكون له دور أساسي في تطوير ثقافة السلامة النووية. وقال إنه يجب على كل طالب إتمام أكثر من 800 ساعة من هذا التدريب المتقدم للحصول على شهادة إدارة تشغيل المفاعلات النووية، التي تمنحها الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في الدولة، ويعتبر هذا التدريب جزءاً من البرنامج الأساسي، الذي يخضع له مديرو تشغيل مفاعلات الطاقة النووية في المؤسسة، وهو إضافة على ألفي ساعة من ساعات التدريب الرسمية التي يخوضها جميع المشغلين.

وتعتبر أجهزة المحاكاة من أحدث أجهزة التدريب في صناعة الطاقة النووية العالمية، وهي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا