• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بعد قرار إعدام 10 أطنان خلال أسابيع

مواطنون يطالبون بعدم إتلاف العاج .. و«البيئة»: رسالة للمهربين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 أبريل 2015

شروق عوض

شروق عوض (دبي)

أفادت وزارة البيئة والمياه بأنّ القرار الذي اتخذته بشأن إتلاف 10 أطنان من العاج المصادر يوجّه رسالة واضحة للمهربين والتجار تؤكد أن الإمارات لا تتهاون مع هذه الجرائم غير المشروعة بحق الأحياء البرية، وذلك ضمن التزاماتها ومبادراتها للحد من الاتجار غير المشروع بالحياة البرية، فيما طالب مواطنون الوزارة بالعدول عن رأيها، واستغربوا قرار الإتلاف الذي يتعارض مع الجهود البيئية، ويسهم في إهدار العاج المصادر عبر حرقه ودفنه.

وأوضح المهندس يوسف الأحمد الريسي، مدير إدارة الاتصال الحكومي في وزارة البيئة والمياه في تصريحه لـ«الاتحاد» أنّ الاتلاف لم يطل كل المصادرات من العاج، والتي لم يكشف عنها بعد، حيث تقرر إتلاف 10 أطنان من العاج، في حين سيستخدم المتبقي لأغراض البحث العلمي ولأغراض التوعية والتعليم، بعد الإطلاع على أفضل الممارسات المتعلقة بهذا المجال.

وأضاف أن قرار الوزارة جاء في إطار مكافحة التجارة غير الشرعية بمنتجات الحياة البرية ومواجهة التحديات والمخاوف التي تهدد بقاء أنواع الفيلة وحمايتها من الانقراض، الذي سيؤدي حتماً إلى خلل في التوازن البيئي والحياة الفطرية البرية. وجاء رد الريسي في أعقاب تلقي وزارة البيئة والمياه ردود أفعال من أبناء المجتمع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، التي تناقلت تصريح الوزارة، أمس، حول عزمها، بالتعاون مع بلدية دبي في 29 أبريل، على إتلاف ما يتجاوز الـ10 أطنان من العاج المصادر من الشحنات غير القانونية لمنتجات الحياة البرية التي ضبطتها بالتعاون مع جهات الجمارك في الدولة ووزارة الداخلية.

وأوضح أن عملية الإتلاف هي الأولى من نوعها في دول الخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط والرامية إلى مكافحة التجارة غير الشرعية بمنتجات الحياة البرية ومواجهة التحديات والمخاوف التي تهدد بقاء أنواع الفيلة وحمايتها من الانقراض.

آراء متباينة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض