• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لدعم المنتخب والعين والنصر في تصفيات «المونديال» و«آسيا»

«الاتحاد» تطلق مبادرة «معاً إلى المجد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

«معاً إلى المجد»

هذا هو شعار الحملة التي تطلقها صحيفة «الاتحاد» لمساندة المنتخب الوطني والعين والنصر في أكبر التحديات القارية من أجل الوصول إلى المجد، حيث يبدأ منتخبنا مشواره في تصفيات الدور الأخير لكأس العالم في الأول من سبتمبر بمواجهة اليابان في سايتما، ويستضيف منتخب أستراليا بطل آسيا في مباراته الثانية على ستاد محمد بن زايد في السادس من سبتمبر المقبل.

وقبل أن يبدأ «الأبيض» مسيرته في سبتمبر، يستضيف العين في في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا يوم 23 أغسطس الجاري فريق لوكوموتيف الأوزبكي، بينما يذهب النصر إلى الدوحة لمواجهة الجيش القطري في ذهاب البطولة الآسيوية نفسها.

خطوات قليلة جداً تفصل بيننا ومعانقة المجد العالمي، وتحقيق الحلم القاري، ولذلك عندما يقترب الموعد تتسع دائرة الأحلام، وتزداد مساحة الثقة والتفاؤل، فالتحديات وإنْ كانت كبيرة، إلا أن المهمة ليست مستحيلة، نعم فقد سبق أن تجاوزنا الصعب وتأهلنا لمونديال إيطاليا 1990 مع أقوى 23 دولة كروية في العالم، كما سبق أن توج العين بلقب دوري أبطال آسيا عام 2003، واحتل المركز الثاني عام 2005، وفي الموسم الماضي شق الأهلي طريقه إلى المباراة النهائية أمام جوانزو الصيني ونال الفضية.

وهذا الجيل الذي يحمل آمال كل جماهير الإمارات في تصفيات المونديال، اعتاد على منصات التتويج، وقبل 4 سنوات كان يمثلنا في دورة لندن الأولمبية، وقبل 3 سنوات كان يحمل كأس الخليج في البحرين، وفي العام الماضي تأهل لنصف نهائي كأس أمم آسيا على حساب اليابان، ونال البرونزية في النهاية.

تحديات تذوب أمامها كل الألوان، وتختفي معها كل الانتماءات، ليبقى في النهاية الانتماء لسفراء الوطن وألوان العلم نرفعها بكل فخر لمساندة «الأبيض» وهو يخوض التحدي في تصفيات المونديال، والعين وهو يواجه بطل أوزبكستان، والنصر وهو يتحدى الجيش القطري.

«معاً إلى المجد» ليست سوى رسالة جديدة من صحيفة «الاتحاد»، نؤكد من خلالها قوة الطموح وقوة الدعم، فالجميع من الآن يقف صفاً واحداً خلف المنتخب والعين والنصر، وليكن هتافنا «إمارات» وعلمنا «أبيض وأخضر وأسود وأحمر» في كل الملاعب، ونملأ المدرجات بالحب والتشجيع والحماس، من أجل الوصول إلى المجد الكروي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا