• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الجبوري من موسكو: العراق يدفع ثمن صراع المحاور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 أبريل 2015

بغداد (الاتحاد)

دعا رئيس مجلس النواب سليم الجبوري المجتمع الدولي إلى بدء حملة إغاثة انسانية لمعالجة الآثار السلبية التي خلفتها مواجهة العراق لقوى الإرهاب، وأكد أن العراق اليوم يدفع ثمن صراع المحاور، محذراً من خطورة ترك البلد لوحده في هذه المواجهة.

وأضاف الجبوري خلال محاضرة ألقاها في الأكاديمية الدبلوماسية الروسية «بعد 12 عاما من عملية التغيير، فإننا قد نكون الأسوأ أمنيا واقتصاديا وسياسيا، لكننا لا نزال نمتلك الفرصة الأخيرة للحل، وهي ممكنة جدا ونستطيع أن نتجاوز بها جميع المشاكل التي مررنا بها باستلهام الدروس والعبر مما جرى».

وتابع قائلا «إذا جاز لي أن أتحدث مع الشعب العراقي فإن على السنة أن يكونوا واقعيين ليرتقوا إلى مصاف بقية الأطياف السياسية في بناء المجتمع، وأن على الكرد تحديد موقفهم من الدولة وبشكل واضح، في أن نكون كيانا واحدا أو أن نلجأ إلى خيارات أخرى أباحها لنا الدستور، أما بالنسبة للشيعة فإن فكرة هيمنة الأغلبية على الأقلية يجب أن تنتهي».

وفيما يخص الوضع الاقليمي، بين الجبوري أن احتراب الأقطاب وضع العراق في وسط العاصفة، وأنه اليوم يدفع ثمن صراع المحاور الذي لا ناقة له فيه ولا جمل، مؤكدا أن العراق يمد جسور التعاون ويفتح أبواب العلاقات مع الجميع لخدمة المصالح المشتركة.

ودعا إلى إغاثة إنسانية للعراق مما خلفته حربه ضد الإرهاب، التي أدت إلى نزوح أكثر من مليوني شخص. وأكد الجبوري «وجود أذرع لدول متنفذة على الأرض العراقية استطاعت أن تغذي داعش، وأن تستخدم الساحة العراقية لتصفية الحسابات، من خلال صراع ورسائل توصلها بأذرع داعش والمجاميع الارهابية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا