• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مدته ستة أشهر ويتضمن إجراء عمليات تسوية الموقع وتجهيزه للبناء

«التطوير والاستثمار السياحي» تمنح «بينونة الغربية» عقداً في «لجونز السعديات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

منحت شركة التطوير والاستثمار السياحي، المطوّر الرئيس لأبرز الوجهات الثقافية والسياحية والسكنية في أبوظبي، عقد أعمال التمكين للمرحلة الأولى من مشروع منطقة لجونز السعديات إلى مجموعة بينونة الغربية للمقاولات العامة، بحسب بيان أمس. ويتضمن العقد، الذي تبلغ مدته ستة أشهر، إجراء عمليات تسوية للموقع وتجهيزه للبناء. وتعد لجونز السعديات أكبر منطقة في جزيرة السعديات أطلقتها الشركة هذا العام خلال مشاركتها في معرض «سيتي سكيب أبوظبي 2016»، وتضم 4300 وحدة سكنية يقيم فيها 29 ألف نسمة.

وقال سفيان حسن المرزوقي، الرئيس التنفيذي لشركة التطوير والاستثمار السياحي: «يسرنا الإعلان عن منح عقد التمكين لمنطقة لجونز السعديات التي أطلقناها في شهر أبريل من هذا العام، إيذاناً بعدها بإطلاق العمليات التطويرية الرئيسية للمشروع. وستقدم المنطقة للمستثمرين والمقيمين فيها أسلوب حياة فريد من نوعه نظراً لقربها من المرافق الترفيهية والتعليمية والثقافية في الجزيرة. وقد تلقينا اهتماماً واسعاً بهذا المشروع الحيوي، ونتطلع إلى رؤيته حقيقة واقعة على الأرض». وسيتم تطوير منطقة لجونز السعديات على مراحل، المرحلة الأولى منها تتضمن 820 منزل تاونهاوس بغرفتين وثلاث غرف نوم تأخذ التصميم العصري المريح، وتقع جميعها ضمن مجمع حصري مسور بمداخل خاصة. وسيحظى ملاّك هذه الوحدات بميزة الوصول إلى مجموعة واسعة ومتنوعة من المرافق المبتكرة منها بحيرات واسعة وملاعب أطفال، ومنطقة تجارية وغيرها الكثير.

تتميز المنطقة الجديدة بمساحتها الشاسعة التي تبلغ 6 ملايين متر مربع، تضم فللاً وفلل تاونهاوس مع ميزة القرب من المطاعم والمساجد والمدارس والمحلات التجارية المجاورة، وملاعب الأطفال، والمرافق الترفيهية الأخرى كمركز الفروسية. وقد روعي في تصميم المنطقة تشجيع أسلوب الحياة مليء بالحركة والنشاط وتسهيل ممارسة مختلف الرياضات، حيث توجد مسارات محددة للمشي وركوب الدراجات في جميع أنحاء المنطقة، وأخرى لركوب الخيل بالقرب من البحيرات التي تحدها أشجار القرم من الجانبين. وسيحظى المقيمون والزوار بفرصة الاستمتاع بالحدائق الغناء والمسطحات الخضراء الشاسعة التي تبلغ مساحتها 2.4 مليون متر مربع موزعة حول البحيرة المركزية. بالإضافة إلى المرافق الترفيهية والرياضية، ستضم المنطقة أيضاً اثنين من المراكز التجارية أحدهما يطل على المنتزه والبحيرة المركزية، والآخر ضمن قرية شاطئية تقع بالقرب من حافة الماء، ويمكن الوصول إليها بسهولة عن طريق مسارات مختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا