• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

حكومة الثني توقف قنصل السودان بتهمة «جولات مشبوهة» والخرطوم تحتج

الجيش الليبي يتقدم نحو طرابلس واشتباكات تدمر مستشفى سهيل الأطرش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 أبريل 2015

طرابلس (وكالات)

تخوض قوات من الجيش الليبي مواجهات مع ميليشيات «فجر ليبيا» على محور كوبري الزهراء منذ أمس الأول، في سياق تقدم القوات الحكومية والمتطوعين الموالين لها نحو العاصمة طرابلس، لاستعادتها من الميليشيات المناهضة للحكومة المعترف بها دولياً، وذلك بعد تمكن الجيش من بسط سيطرته منذ أيام، على منطقتي العزيزية وكوبري الزهراء على بعد 17 كيلومتراً من العاصمة.

من جهته أخرى، تسببت معارك شرسة بين الجيش الليبي والميليشيات المتطرفة بتدمير أحد المستشفيات وسط مدينة بنغازي شرق البلاد أمس. وأفادت تقارير بوقوع قتال عنيف داخل أروقة مستشفى سهيل الأطرش لطب وجراحة العيون، مما أدى إلى تدمير المرافق الطبية والمعدات. وتمكنت قوات الجيش الليبي من استعادة السيطرة على معسكر الشرطة العسكرية الواقع في منطقة الهواري أبوهديمة ببنغازي، بينما واصلت القوات الحكومية القتال في مسعى لإحكام سيطرتها على عدة مراكز حيوية داخل المدينة نفسها.

وفي تطور آخر، أوقفت الحكومة الليبية المنبثقة عن البرلمان المنحل برئاسة عبد الله الثني، عبد الحليم عمر القنصل السوداني في بنغازي بسبب ما اعتبرته «جولات مشبوهة» قام بها شرق البلاد، بينما طالبت الحكومة السودانية بإطلاق سراحه «فوراً ودون شروط». وقال حسن الصغير وكيل الخارجية بحكومة الثني إن توقيف القنصل السوداني جاء «لقيامه بجولات مشبوهة غير قانونية في مناطق عدة بالشرق الليبي، كان آخرها زيارة لسجن قرنادة العسكري المهم، دون تصريح، ما دعا مسؤولي للتحفظ عليه. واستعدت الخرطوم السفير الليبي لديها محمد صولا، وطلبت منه إطلاق القنصل «فوراً ودون شروط». وقال المتحدث باسم الخارجية السفير علي الصادق في تصريحات، إن القنصل كان الثلاثاء في مهمة تفقدية لأوضاع سودانيين، محتجزين بأحد سجون مدينة البيضاء وسط ليبيا، لمعرفة ملابسات احتجازهم، وجرى توقيفه من أمام السجن.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا