• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

20 قتيلاً وجريحاً مدنياً بسقوط قذيفتي هاون أطلقهما متشددون على منزلين جنوب الشيخ زويد

استشهاد ضابطين في سيناء والجيش يحصد 29 إرهابياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 أبريل 2015

عواصم (وكالات) أفادت تقارير نقلاً عن وزارة الداخلية المصرية أن ضابطين برتبة مقدم وملازم أول استشهدا وأصيب 6 مجندين من قوات أمن شمال سيناء، جراء انفجار استهدف مدرعة على الطريق الدولي العريش-القاهرة بالقرب من حي المساعيد غرب العريش، فيما سارع الجيش لرفع حالة الاستنفار لملاحقة المتشددين، غداة إعلانه مقتل 10 إرهابيين كانوا يعدون لاعتداء بالمنطقة المضطربة نفسها. ومساء أمس الأول، لقي 13 مدنياً بينهم 5 أطفال و3 نساء، حتفهم وأصيب 7 آخرون بسقوط قذيفتي هاون أطلقهما متطرفو ما يعرف بتنظيم «أنصار بيت المقدس» وطالتا منزلين قرية الظهير جنوب الشيخ زويد أثناء مواجهات مع الجيش شمال سيناء. كما نقلت مصادر عن السلطات المصرية تأكيدها مقتل 6 مسلحين من «التكفيريين» وأوقفت 14 آخرين بحملة أمنية موسعة بمشاركة قوات برية ومروحيات هجومية، استهدفت دك بؤر وأماكن تجمعات الإرهابيين جنوب العريش والشيخ زويد ورفح في محافظة شمال سيناء. بالتوازي، صرح العميد محمد سمير المتحدث العسكرى بأن القوات المسلحة تمكنت الأيام الأربعة الأخيرة، من تصفية 29 إرهابياً في إطار الخطة الشاملة الرامية للقضاء على الإرهاب في شبه جزيرة سيناء ومدن العريش ورفح والشيخ زويد. وفيما أكدت موسكو تضامنها الثابت مع قيادة وشعب مصر في محاربة الإرهاب والتطرف، ودعمها لإعادة الأمن والاستقرار في سيناء، أقرت جماعة «أجناد مصر» الإرهابية بمقتل قائدها المدعو مجد الدين المصري (عطية)، والذي أعلنت الشرطة المصرية تصفيته بمداهمة لمخبأ له جنوب القاهرة في 5 أبريل الحالي. ونقلت قناة «العربية» عن وزارة الداخلية المصرية قولها أمس، إن المقدم محمد السيد عبدالعظيم أحمد، والملازم أول مؤمن عادل عبدالمجيد، استشهدا، وأصيب 6 مجندين من قوات أمن شمال سيناء، مضيفة في بيان أن الأجهزة الأمنية تواصل جهودها في ملاحقة العناصر الإرهابية والتوصل لمرتكبي الحادث. وفي وقت سابق أمس، ذكر مصدر طبي أن مجندين في الأمن المركزي لقيا حتفهما وأصيب 3 آخرون بتفجير عبوة ناسفة استهدف مدرعة شرطة بالقرب من معسكر قوات الأمن المركزي وجامعة سيناء بمنطقة المساعيد في العريش. وفي عملية إرهابية أخرى، استشهد 13 شخصاً بينهم 3 نساء و5 أطفال الليلة قبل الماضية، جراء سقوط قذيفتي هاون على منزلين بمدينة الشيخ زويد في شمال سيناء، بحسب مصادر طبية وأمنية. وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن مجموعة من «التكفيريين» قصفت مناطق سكنية بالشيخ زويد أثناء مواجهات مع قوات الأمن، مضيفة أن القصف تسبب بسقوط ضحايا بين المدنيين. وأفاد مصدر أمني أن القذيفة سقطت على المنزل بقرية الضهير جنوب الشيخ زويد، والقتلى هم 6 أطفال وسيدتان و3 رجال والمصابون سيدتان و4 أطفال، وتم نقلهم إلى مستشفى العريش العام. وذكرت مصادر قبلية أن من بين القتلى أفراد أسرة كاملة من عائلة الهبيدي، كما أصيب عدد كبير من الأهالي بجروح بالغة. إلى ذلك، أفاد بيان صادر عن جماعة ما يعرف بـ«أجناد مصر» على حساب التنظيم الإرهابي على موقع تويتر أن قائده عطية (مجد الدين المصري) قد قتل دون الإشارة لتوقيت مقتله، وذلك بعد 4 أيام من إعلان الشرطة المصرية، معلناً تعيين قائد جديد له يدعى «عزالدين المصري»، متوعداً بمواصلة الهجمات الإرهابية ضد قوات الأمن المصرية. وكانت الشرطة المصرية أعلنت في 5 أبريل الحالي مقتل قائد الجماعة الإرهابية، وهي تنظيم متطرف صغير اشتهر بمهاجمة قوات الأمن بالعبوات الناسفة، في مداهمة لمخبأ جنوب القاهرة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا